26/10/2021

ألمانيا تحاكم امرأة عملت لدى داعش وتسببت بموت فتاة أيزيدية عطشاً

أصدرت محكمة في ميونيخ حكماً على امرأة ألمانية عملت سابقاً في تنظيم داعش الإرهابي بالسجن لمدة عشر سنوات وذلك بتهمة تركها لفتاة إيزيدية تموت عطشاً في العراق.
واعترفت فينيش بأنها ذهبت إلى العراق وشاركت بدوريات مسلحة هناك ضمن شرطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الفلوجة والموصل، وكانت تعمل هذه القوات على فرض قواعد اللباس والسلوك التي وضعها التنظيم الإرهابي.
زوجها المدعو “طه الجميلي” يحاكم حالياً في فرانكفورت بتهم مماثلة لتهمها، حيث قام الزوجان عام الفين وخمسة عشر بشراء فتاة ايزيدية تبلغ من العمر خمس سنوات مع والدتها، وقاموا بتعذيبها وربطها بنافذة خارج المنزل في درجة حرارة تبلغ الخمسين درجة، فتوفيت الفتاة بسبب العطش بينما أُجبرت الأم “نورا” على البقاء في خدمة الزوجين.
هذا وسلمت أجهزة الأمن التركية فينيش إلى ألمانيا بعد أن ألقت القبض عليها عام 2016 في أنقرة، ولكن لم يتم احتجازها إلا عام 2018، بعد اعتقالها أثناء محاولتها الذهاب مع ابنتها إلى مناطق سيطرة داعش في سوريا.
ويُشار إلى ان المتهمة فينيش البالغة من العمر ثلاثين عاماً تواجه أيضاً عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة ارتكاب جرائم حرب وقتل، في أول إجراءٍ قضائي رسمي في العالم على صلة بممارسات داعش بحق الايزيديين في العراق.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …