28/10/2021

تعقب عربي وغربي لتحركات داعمي حزب الله الإيراني اللبناني

بعدَ تصنيفِ جماعةِ “حزب الله” الإيرانيةِ في لبنان كتنظيمٍ إرهابيٍ من قبلِ عددٍ من الدولِ الأوروبيةِ والعربية، بدأت عدةُ دولٍ بمراقبةِ وتعقبِ تحركاتِ عناصرِ الجماعةِ ومناصريها وداعميها داخلَ أراضيها.
“إقليمُ كوسوفو” كانَ من ضمنِ تلكَ الدول، إذ فرضَ عقوباتٍ على سبعةِ رجالِ أعمالٍ محليين وشركةٍ عقارات واحدة، بسببِ صلتِهم بجماعةِ “حزب الله”
وقالت سلطاتُ “كوسوفو” إنّ أصولَ الأشخاصِ والشركةِ المذكورين جُمِّدَت، مضيفةً بأنّ الأشخاصَ مُنِعوا من السفرِ خارجَ البلاد، أو حتى تلقي الأموالِ من أفرادٍ وشركاتٍ أخرى. ويُشارُ إلى أنّ “إقليمَ كوسوفو” أقامَ علاقاتٍ دبلوماسيةً مع إسرائيل، وافتتحَ سفارةً له في “أورشليم”
وبموازاةِ ذلك، أعلنت رئاسةُ أمنِ الدولةِ السعوديةُ عن تصنيفِ جمعيةِ “القرض الحسن” الماليةِ التابعة لجماعةِ “حزب الله”، كياناً إرهابياً، موضحةً أنّ هذا التصنيف جاءَ بسببِ ارتباطِ الجمعيةِ وتورطِها بأنشطةٍ داعمةٍ لأعمالِ “حزب الله” الإرهابية، حيث تعملُ الجمعيةُ على إدارةِ أموالِ الحزبِ وتمويلِه، بما في ذلك دعمُ الأغراضِ العسكرية.
وتعهدت رئاسةُ الأمنِ بمواصلةِ العملِ على مكافحةِ أنشطةِ “حزب الله” الإرهابية، والتنسيقِ مع الأشقاءِ والأصدقاءِ الدوليين لاستهدافِ مصادرِ الدعمِ المالي للحزب المُصنَّفِ إرهابياً بالنسبةِ للسعودية، سواءً كانوا أفراداً أو كيانات.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…