30/10/2021

البطريرك الراعي يستقبل وفوداً وشخصيات سياسية ودينية، ويناقش معهم أحداث لبنان الأخيرة.

التقى البطريرك مار بشارة بطرس الراعي مع سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان "رالف طرّاف"، ووفد من تكتل "الجمهوريّة القويّة"، وكذلك وفد من تجمع الهيئات الاسلامية ومجلس عمدة بيروت، وبحث معهم آخر المستجدات الحاصلة في لبنان وما شهدته بلدة الطيّونة وضرورة تكاتف اللبنانيين وتجاوز هذه الازمات.

استقبل البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي، سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان “رالف طرّاف” وخلال اللقاء تم استعراض آخر المستجدات على الساحة اللبنانية والتشديد على ضرورة تعاون اللبنانيين فيما بينهم لتجاوز الظروف الصعبة التي يمرون بها.
كما التقى غبطته مع وفدٍ من تكتل “الجمهوريّة القويّة” ترأسه النائب “ستريدا جعجع” برفقة عدد من النواب، وخلال اللقاء شدد الوفد على مواقف البطريرك الثابتة والداعية للحق والحقيقة والحريّة والكرامة والسيادة، كما تطرقوا للمستجدات الأخيرة في لبنان، خاصة أحدث “الطيّونة – عين الرمانة”
وأكد الوفد بأن الجهّة المسؤولة في الدفاع عن عين الرمانة وجميع المناطق اللبنانيّة هي الجيش اللبناني والقوى الأمنيّة.
هذا واستقبل البطريرك أيضاً وفداً من تجمع الهيئات الاسلامية ومجلس عمدة بيروت، الذي عبّر عن تقديره لمواقف البطريرك الراعي الساعية الى ضبط الوضع الأمني والمساهمة بشكل كبير بوقف الدمّ واحتقان الشارع وقد تمثلت بالزيارات التي قام بها غبطته الى الرؤساء الثلاثة.”
وفي الختام استقبل غبطته، رئيس الرهبانية الأنطونية الاباتي “مارون أبو جوده”، والرئيسة العامة لجمعية الراهبات الانطونيات الأم “نزها الخوري” يرافقهما وفد من الهيئة الادارية والمفوضية العامة لجمعية كشافة الاستقلال التي ترعاها الرهبانيتان، وخلال اللقاء تم التداول بالشؤون التربوية والكشفية والشبابية.

‫شاهد أيضًا‬

البرلمان اللبناني يوصي بترحيل اللاجئين السوريين

تتوالى السياساتُ اللبنانيةُ المناهضةُ لوجودِ اللاجئين السوريين، إذ أوصى البرلمانُ اللبناني…