05/11/2021

الأطراف الدولية تحدد موعد استئناف المباحثات النووية الإيرانية

بعدَ المباحثاتِ والضغوطاتِ الدوليةِ الحثيثةِ والمستمرة، لإعادةِ إيران للمفاوضاتِ النوويةِ التي توقفت بسببِ تعنتِ إيران وفرضِها شروطاً غيرَ مقبولة، أعلنت الخارجيةُ الإيرانيةُ الاتفاقَ على موعدِ استئنافِ المفاوضات، حيث قال نائبُ وزيرِ الخارجيةِ “علي باقري كني”، إنّه تحدث مع “إنريكي مورا” المنسقِ الأوروبي لمحادثاتِ “فيينا”، واتفقا على استئنافِ المفاوضاتِ التي تهدف إلى رفعِ العقوباتِ عن إيران في التاسعِ والعشرينَ من الشهرِ الجاري.
ويأتي هذا بُعَيدَ تصريحاتٍ أطلقَها المبعوثُ الأمريكيُ الخاصُ بإيران “روبرت مالي”، أشارَ فيها إلى أنّ جميعَ الخياراتِ مطروحةٌ على الطاولةِ بالنسبةِ لـ “واشنطن”، في حالِ قررت “طهران” عدمَ الامتثالِ للصفقةِ النووية.
وتعليقاً على الإعلانِ الإيراني، قال “نيد برايس” المتحدثُ باسمِ الخارجيةِ الأمريكية، إنّ “مالي” سيترأس الوفدَ الأمريكيَ خلالَ المفاوضاتِ المقبلة، مضيفاً بأنّ الإدارةَ الأمريكيةَ تأملُ عودةَ “طهران” للمحادثات، وتفاوضَها بنيةٍ حسنة، مشيراً إلى أنّ نجاحَ المفاوضاتِ مرهونٌ باستئنافِها بدقةٍ كبيرة.
ومن الجانبِ الروسي، أعلن “ميخائيل أوليانوف” مندوبُ روسيا الدائمُ لدى المنظمات الدوليةِ في “فيينا”، وتعليقاً على الإعلانِ الإيراني، أنّ هذا القرارَ الجماعيَ الذي طالَ انتظارُه، سيفتحُ الطريقَ أمامَ رفعِ العقوباتِ الأمريكيةِ عن “طهران”، وعودتِها للالتزامِ الكاملِ بشروطِ الاتفاقِ النووي.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…