05/11/2021

الاتحاد السرياني العالمي يشدد على ضرورةِ حصر السلاح بيد الدولة اللبنانية

استكمالاً للمساعي اللبنانيةِ والعربيةِ والدوليةِ تقويضَ نفوذِ إيران وذراعِها المتمثلِ بميليشيا “حزب الله”، وإدراجَ تلك الميليشيا ضمنَ لائحةِ التنظيماتِ الإرهابية، خاصةً عقبَ الأزمةِ التي تسببَت بها تلكَ الميليشياتُ بينَ لبنانَ ودولِ الخليج، قال “إبراهيم مراد” رئيسُ حزبِ الاتحادِ السرياني العالمي، إنّه من الخطأِ الاعتقادُ بأن إيران ستنهي سطوتَها واحتلالَها للبنان بالمواجهةِ الخطابيةِ والسياسيةِ فقط، وذلك في إشارةٍ منه لضرورةِ تكاتفِ الأحزابِ والقوى السياسيةِ وبذلِ مزيدٍ من الجهودِ لإنهاءِ سيطرةِ “حزب الله” على قراراتِ الدولةِ اللبنانية، وإلغاءِ سلاحِه الذي يشكلُ أكبرَ خطرٍ على لبنانَ وشعبِه.
ومن جهةٍ أخرى، وتأكيداً على أهميةِ حصرِ السلاحِ بيدِ الدولةِ اللبنانية، أجرى وفدٌ من حزبِ الاتحادِ السرياني، ضمَّ أمينَه العام المحامي “ميشيل مللو” وأمينَ الشؤونِ الداخليةِ “جوزف حجار”، أجرى زيارةً لوزيرِ الدفاعِ اللبناني العميد الركن “موريس سليم”، وذلك للتباحثِ في الشؤونِ والمستجداتِ اللبنانيةِ الراهنة.
وأكد الوفدُ دعمَ الحزبِ الدائمِ للجيشِ اللبناني، والوقوفَ إلى جانبه في الحفاظِ على الأمنِ والاستقرار، مشدداً على حصرِ السلاحِ بيدِه وحدَه مع القوى الأمنيةِ الشرعية، وطالبَ دول العالمِ بدعمِ الجيشِ اللبناني بكافةِ أنواعِ الأسلحةِ وتجهيزِه، لأنه سياجُ العدالةِ والوطن.
من جهته شكرَ معالي الوزير وفدَ الحزبِ على زيارتِه، وأكد على ضرورةِ وقوفِ جميع اللبنانيين إلى جانبِ الجيش، وخاصةً في هذه المرحلةِ العصيبة، لأن الجيشَ هو المؤسسةُ الوحيدةُ التي يجمع عليها اللبنانيون.
وفي سياقٍ منفصل، أكد رئيسُ الوزراءِ اللبناني “نجيب ميقاتي”، توصلَه لخارطةِ طريقٍ لإخراجِ لبنانَ من أزمتِه الحالية، وذلك عقبَ اجتماعِه مع رئيسِ الجمهورية “ميشيل عون”، دون التطرقِ لتفاصيلِ ذلك الاتفاق.

‫شاهد أيضًا‬

مراد: الطغمة السياسية هدفها النيل من صوت جيل الشباب

دعا رئيس الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد إلى استقالات جماعية من مجلس النواب اللبناني…