06/11/2021

أمينة عمر: تركيا تسعى بتهديداتها إلى مشروع توسعي بإحتلال المزيد من الأراضي السورية و موقف واشنطن واضح إتجاه ذلك

بخصوص الهجمات التركية على المنطقة أفادت أمينة عمر لتلفزيون سورويو، بانهم كمجلس سوريا الديمقراطية ينظروا بجدية إلى هذه التهديدات، بكونها تعتبر تهديدات ليست بجديدة وإحتلال مناطق في شمال وشرق سوريا أيضاً ليس بجديد، مضيفةً ان تركيا كدولة إحتلال تسعى من خلال تهديداتها إلى مشروع توسعي لإحتلال المزيد من الأراضي في المنطقة سواء بسوريا أو في مناطق إقليمية أخرى.
وبينت عمر انهم يروا أن هذه التهديدات جدية، و الإحتلال صعد من هذه التهديدات الامر الذي جعل أنه من المحتمل أن يكون هناك هجمة مترقبة على المنطقة، مشيرةً إلى اللقاء الذي جمع الرئيس الامريكي برئيس النظام التركي بقولها أن، “اللقاء تناول عدة ملفات إقليمية ودولية ومن ضمنها الملف السوري وبطبيعة الحال موضوع الهجمات على المنطقة كان ضمن إجتماع الرئيسين ولكن ما حدث أن الرئيس الأميركي لم يكن مؤيد لهذا الهجوم”.
وبالتالي الموقف الأمريكي واضح ولا يريدوا التصعيد في المنطقة، كما انهم مع خفض التصعيد والإلتزام بالإتفاقيات الموجودة بخصوص وقف إطلاق النار، لأن أي تصعيد أو أي هجوم على المنطقة هو من شأن أن يقوض جهود مكافحة الإرهاب، وحول هذا لم يكن هناك أي موافقة امريكية على هذه الهجمة ولم يكن هناك ضوء أخضر، الامر الذي أزعج الرئيس التركي عند عودته من روما، وفقاً لتصريحها.
و قد كان هناك تهديد وتصعيد حقيقي لإجتياح هذه المناطق خلال ايام قليلة، وأوضحت عمر بانهم لا يستبعدوا أن يكون هناك هجوم تركي، كما أن الحرب الخاصة موجودة والنفسية أيضاً موجودة، وذلك يؤثر على المنطقة المأهولة بالسكان.
ولفتت عمر ألى أن الحرب تساهم بعدم إستقرار المنطقة وتأثر على وجود الملايين من السكان في هذه المناطق وبالتالي الموقف الأمريكي أصبح واضح جداً، ولكن لا توجد أي إتفاقية أو ضوء أخضر ولكن من الممكن لتركيا أن تغامر بشن هجوم على مناطق شمال وشرق سوريا بحيث نتيجة الهجمات تتحملها تركيا ان حدثت.
هذا واكدت الرئيسة المشتركة بأن الشعوب الموجودة في هذه المنطقة ستكون في أهبة الأستعداد للدفاع عن مناطقها ودعم قوات قسد من اجل الدفاع عن المنطقة والدفاع عن النفس وهذا حق مشروع لسكان المنطقة ولقواتها، بكون تركيا هي من ستسعى لهذه الحرب وتحاول بأي شكل من الأشكال أنهاء مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطي، الذي يضم كافة مكونات الشعوب في شمال وشرق سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…