06/11/2021

البابا فرنسيس يلتقي مع الرئيس الفلسطيني، والبطريرك يونان يستقبل بطريرك الأرمن الكاثوليك

في لقاءٍ يعتبر السادس من نوعه، استقبل البابا فرنسيس في القصر الرسولي بالفاتيكان، الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” والوفد المرافق له، وخلال اللقاء تم التطرق للعلاقات الثنائية الجيدة بين الكرسي الرسولي ودولة فلسطين.
كما شدد الطرفان على ضرورة جعل مدينة القدس مكان للتلاقي والوحدة لا للصراع والنزاع، وضرورة تحقيق الأخوة الإنسانية والتعايش السلمي بين كافة الأديان في المنطقة.
وما يخص عملية السلام الإسرائيلية – الفلسطينية، فقد شدد الجانبان على أهمية إعادة تفعيل الحوار المباشر من أجل الوصول إلى حل.
ومن جانبٍ آخر، استقبل البطريرك “مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان” بطريرك السريان الأنطاكي، البطريرك “رافائيل بيدروس الحادي والعشرين ميناسيان كاثوليكوس” بطريرك كيليكيا الجديد للأرمن الكاثوليك، وذلك في مقرّ الكرسي البطريركي السرياني في بيروت.
وخلال اللقاء، تحدث صاحبا الغبطة عن علاقات الشركة الأخوية والمحبّة التي تربط بين الكنيستين السريانية والأرمني، كما تطرّقا للحديث عن الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط وما يعانيه المسيحيون من أزمات وتأثرها على الوجود المسيحي. ودور الكنيسة بالوقوف إلى جانب أبنائها لمواجهة الصعوبات.
وأهدى البطريرك يونان كتاب “أكثر من نصف قرن من الخدمة والعطاء” للبطريرك ميناسيان، عربون محبّة وتقدير وتخليداً لهذه الزيارة.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…