06/11/2021

“الجبهة السيادية اللبنانية” تناشد الأمم المتحدة لرفع الهيمنة عن لبنان

تتوالى الاحداث السلبية في المشهد اللبناني فبعد عدة حوادث سياسية جرت في الاسابيع الماضية عقدت “الجبهة السيادية من أجل لبنان” لقاء في مدينة طرابلس في الخامس من تشرين الثاني, حضره رئيس حزب “الاتحاد السرياني” ابراهيم مراد، رئيس حزب “الوطنيين الأحرار” كميل دوري شمعون، رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب “القوات اللبنانية” شارل جبور، القاضي “بيتر جرمانوس”، رئيس “حركة التغيير” ايلي محفوض، منسق “القوات اللبنانية” في طرابلس جاد دميان وعدد من المجموعات الثورية.
وبعد اجتماع دام نحو ساعة، تلا القاضي “بيتر جرمانوس” البيان الختامي, جاء فيه: “تداولت الجبهة في اجتماعها بالمستجدات الحاصلة على الساحة الوطنية والحكومية والقضائية، فرأت أن النهج المتبع من العهد الحالي وأسياده عند وصوله الى السلطة منذ خمس سنوات والتحاقه بمحور توسعي امبراطوري ديني يعادي معظم دول العالم المتحضر، والدول العربية خاصة الخليجية منها.
واضاف البيان : لقد هال الجبهة ما حصل في الأسابيع الأخيرة، أكان بالنسبة للهجمة المستنكرة على قاضي التحقيق في مرفأ بيروت طارق البيطار، أم بالنسبة لتهديد أحد الوزراء للحكومة المجتمعة برئاسة رئيس الجمهورية.
واردف البيان : وصولا الى استدعاء رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع وفي نفس السباق استدعاء الدكتور فارس سعيد بناء على شكوى من حزب الله بتهمة التحريض على حرب أهلية فضلا عن مئات الشباب من موقوفي طرابلس ظلما وعدوانا.
وناشد البيان منظمة الأمم المتحدة وجميع الدول الصديقة العمل من أجل رفع الهيمنة عن لبنان عن طريق المساعدة في تنفيذ اتفاق الهدنة والقرارات الدولية 1559 و1680 و1701، وكذلك حث المجتمع الدولي لاقرار مبدأ الحياد للبنان.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين …