06/11/2021

انتهاء أعمال سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة بإصدار بيان ختامي

بدعوةٍ من الأنبا “إبراهيم إسحق” بطريرك الإسكندريّة وسائر بلاد المهجر للأقباط الكاثوليك، انعقد سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة في دار القدّيس اسطفانوس المعادي والذي استمر لثلاثة أيام.
وبعد الصّلاة الافتتاحيّة بدأت اجتماعات السّينودس وفي ختام الاجتماعات، أصدر الآباء بياناً أوضحوا فيه ما تم مناقشته في السينودس.
حيث قدّم نيافة الأنبا “كيرلّس وليم” طلبًا بتخلّيه عن مهامه كمطران لكرسيّ ليكوبوليس (أسيوط) لبلوغه السّنّ القانونيّة.
كما ناقش الآباء دور الكنيسة الحالي في الجانب الاجتماعيّ، وأهمية مواصلة العمل من أجل خير وصالح المجتمع المصريّ بكلّ فئاته خاصة الفئات الضّعيفة والمهمّشة.
هذا وصلّى آباء السّينودس من أجل مصر وقادتها السّياسيّة، لكي يعطيهم الله الحكمة في إدارة البلاد وكذلك القدرة على مواصلة جهود التّنمية والنهوض بالمجتمع في كافة المجالات.

‫شاهد أيضًا‬

بوتين يصل الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

التقى الرئيسُ الصينيُّ “شي جين بينغ” بنظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين̶…