06/11/2021

تظاهرات دامية في العراق والكاظمي يوجه بفتح تحقيق عاجل

رغمَ تطمينات مفوضيةِ الانتخاباتِ العراقيةِ حولَ إعادةِ فرزِ الأصواتِ الانتخابيةِ بشكلٍ يدوي، غيرَ أنّها لم تكن كافيةً لاستيعابِ وتهدئةِ الغضبِ الشعبي، وعادَ العراقيونَ لتنظيمِ مظاهراتٍ بمحيطِ المنطقةِ الخضراءِ وسطَ “بغداد”
وخلالَ التظاهرات، وقعت اشتباكاتٌ بينَ المتظاهرينَ وعناصرِ الأمن، الذين أطلقوا الرصاصَ الحيَّ على المتظاهرين، ما أدى لجرحِ أكثرَ من مئةٍ وخمسةٍ وعشرينَ شخصاً من الطرفين.
وبهذا الصدد، أمر رئيسُ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي” بإجراءِ تحقيقٍ شاملٍ حولَ أسبابِ تلكَ الأحداثِ الداميةِ والمتسببينَ بها ومحاسبتِهم، وشدد “الكاظمي” على أنّ التعاملَ المهني مع التظاهراتِ سارية، وأنّ احترامَ حقوقِ الإنسانِ الأساسية، وخصوصاً الحقَ في التظاهرِ والتعبيرِ عن الرأي، من الأساسيات التي التزمت بها الحكومة، كما دعا الأطرافَ السياسيةَ للتهدئةِ واللجوءِ الى الحوار.
هذا وأعربَ عددٌ من السياسيينَ عن استنكارِهم لأعمالِ العنف، وشددوا على ضرورةِ عدمِ خروجِ الاحتجاجاتِ الرافضةِ لنتائجِ الانتخاباتِ عن إطارِها السلمي، لما لذلك من نتائجَ سلبيةٍ على الوضعِ الأمني في العراق.
غيرَ أنّه وعلى الجانبِ المقابل، حمّلَ مسؤولونَ آخرونَ الحكومةَ والمفوضيةَ المسؤوليةَ عن أعمالِ العنف، واتهموهما بتزويرِ الانتخاباتِ وعدمِ إنصافِ الشعبِ العراقي.
وفي السياق، أعربت منظمةُ الأممِ المتحدةِ في بيانٍ لها عن أسفِها لتصاعدِ العنفِ والإصاباتِ التي حدثت في “بغداد”، ودعت كافةَ الأطرافِ إلى أقصى درجاتِ ضبطِ النفس، واحترامِ الحقِّ في الاحتجاجِ السلمي، وأن تبقى المظاهراتُ سلمية.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي في العراق يقيم محاضرة عن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

بمناسبة حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أقام الاتحاد النسائي في العراق يوم الأ…