07/11/2021

الفصائل الإيرانية تخلي أكبر قواعدها في شرق سوريا، ومقتل أحد قياديها بهجومٍ مسلح

بعد اللقاء الذي جرى بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في روسيا، بدأت الفصائل التابعة للحرس الثوري الايراني المتواجدة في سوريا بإخلاء أكبر قاعدة عسكرية لها وهي (قاعدة الإمام علي) جنوب شرق مدينة البوكمال على الحدود العراقية السورية، وذلك تخوفاً من قصفٍ متوقع قد يطالها بعد الاتفاق الروسي الإسرائيلي.
ونشرت صحيفة” جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، أن الرئيسين الروسي والإسرائيلي تفاهما على العمل لإخراج إيران وحزب الله اللبناني من سوريا، كما بحثا الملف النووي الإيراني وقضايا مكافحة الإرهاب.
هذا ونقلت الفصائل الإيرانية قرابة مئة شخص من ضباطها وعناصرها من (قاعدة الإمام علي) إلى الأراضي العراقية.
وفي سياقٍ متصل قام مسلحون مجهولون باستهداف سيارة عسكرية تابعة للفصائل الايرانية بالقرب من بادية التبني بريف دير الزور الغربي بالأسلحة الرشاشة، مما أدى لمقتل مسؤول أمن حرس البادية في لواء القدس التابع لإيران، والذي كان داخل السيارة.
وأفادت المعلومات بأن القيادي كان متوجهاً لمقر عمله في نقطة عسكرية ببادية التبني، وهو فلسطيني الجنسية.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…