10/11/2021

الإفراجُ عن ناقلة النفط الفييتنامية المحتجزة لدى الحرس الثوري الإيراني

بعدَ نحوِ أسبوعٍ على اعترافِ الحرسِ الثوري الإيراني باحتجازِ ناقلةِ النفطِ الفييتناميةِ “سوثيس” بشكلٍ تعسفيٍ ومخالفٍ للقوانينِ والمواثيقِ الدولية، أفادت وكالة “رويترز” بأنّ الحرسَ الثوريَ أفرجَ عن الناقلةَ، بعدَ إفراغِ حمولتِها النفطيةِ في ميناء “بندر عباس”، دون أي تفاصيلٍ عن الأسبابِ أو الدوافعِ أو كيفيةِ الإفراجِ عنها، غيرَ أنّ الحكومةَ الفييتناميةَ كانت قد أكدت استمرارَ مساعيها وجهودِها الدبلوماسيةِ للإفراجِ عن الناقلة.
وبحسبِ موقعِ “مارين ترافيك”، فإنّ الناقلةَ وصلت للمياهِ الدوليةِ صباحَ الأربعاء، دون أيِّ معلوماتٍ عن طاقمِها.
أما الشركةُ المالكةُ للناقلة، فقد نشرت تغريدةً قالت فيها إنّ مسارَ الناقلةِ الحالي هو بحرُ “عمان”، وتبحر باتجاه الجنوبِ في المحيط الهندي، على الرغم من أنّ وجهتَها السابقةَ قبلَ تعرضِها للاحتجازِ كانت نحوَ ميناءِ “دبي” الإماراتي.
ويُشارُ إلى أنّ اعترافَ إيرانَ باحتجازِ الناقلة، يأتي عقبَ نفيِ الولاياتِ المتحدةِ الاتهاماتِ الإيرانيةَ بأنّ الجيشَ الأمريكي، هو من حاول احتجازَ الناقلةِ الفييتناميةِ لمصادرةِ شحنةِ ناقلةٍ أخرى إيرانيةٍ في بحرِ “عمان”

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …