10/11/2021

مجدداً، المسيّرات التركية تستهدف سيارة بالقامشلي وتسفر عن استشهاد ثلاثة مدنيين

الدولة التركية مجدداً تعلن خرقها المواثيق الدولية ضاربة عرض الحائط كل اتفاقيات خفض التصعيد، حيث قامت يوم أمس مسيّرة تركية من نوع درون، باستهداف سيارة مدنية في حي الهلالية بالقامشلي، مما أسفر عن استشهاد ثلاثة مدنيين من عائلةٍ واحدة.

استمراراً للانتهاكات التي تقوم بها الدولة التركية تجاه مناطق شمال شرق سوريا، وفي خرقٍ واضح لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، قامات مسيّرة تركية من نوع درون بقصف سيارة مدنية في حي الهلالية بمدينة القامشلي، الامر الذي أسفر عن استشهاد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة وهم (يوسف، مظلوم ومحمد كلّو)
ويأتي هذا الاستهداف في إطار خرق القوات التركية لاتفاقيات خفض التصعيد التي تم التوصل إليها بين تركيا وروسيا والولايات المتحدة الامريكية في تشرين الأول عام 2019.
ويُشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها المسيّرات التركية سيارات مدنية في شمال شرق سوريا، ففي شهر تشرين الأول وخلال أسبوع واحد استهدفت طائرات مسيرة تركية، سيارتين مدنيتين في مدينة كوباني، حيث أسفر الاستهدافان عن استشهاد مدنيين اثنين وثلاثة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية، وإصابة آخرين.
وفي شهر آب الماضي، استهدفت طائرة مسيرة تركية سيارة تابعة للإدارة الذاتية على طريق القامشلي- عامودا قرب مفرق علي فرو، أسفرت عن استشهاد قيادي في وحدات حماية الشعب، وبعدها بأسبوع استهدفت سيارة عسكرية في قرية هيمو بريف القامشلي، مما أسفر عن وقوع جرحى.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…