11/11/2021

الأمن الوطني العراقي يعتقل المستشار العسكري لما يُسمى بـ”ولاية نينوى”.

أصدر جهاز الأمن الوطني العراقي بياناً أعلن فيه تمكن مفارز جهاز الأمن الوطني، من الإطاحة بالمستشار العسكري لما يسمى بولاية نينوى عقب دخوله البلاد قادماً من إحدى دول الجوار، وجاء ذلك بعد جهدٍ استخباري مستند على معلوماتٍ دقيقة
حيث اعترف المتهم بقيادته للإرهابيين عبر وضع الخطط لمواجهة القوات العسكرية إبان عمليات التحرير، وبتوليه عدة مناصب إدارية ومالية في تنظيم “داعش” كان أهمها تعيينه أميراً لإحدى قواطع ما يسمى بولاية الجزيرة وتوليه منصب المسؤول المالي في نفس الولاية.
هذا وتمت إحالة المتهم إلى الجهات القانونية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة: جرائم داعش ضد المسيحيين شملت أعمالاً لا أنسانية

ذكر تقرير مقدّم إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنّ الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في…