11/11/2021

المكتب الإعلامي لقسد يصدر بياناً عن التطورات الميدانية في خطوط التماس خلال ساعات أمس

تصاعدت وتيرة التهديدات من قبل الاحتلال التركي بشن هجوماً على مناطق شمال وشرق سوريا، إكمالاً لمسلسل الانتهاكات التركية بحق سكان المنطقة، فمنذ اندلاع الأزمة السورية كان لأنقرة يد باحتلال وتدمير اعداداً كبيرة من الأراضي السورية، ابتداءً من ريف إدلب وحلب وعفرين، وصولاً لمدينة رأس العين.
وبهذا السياق نشر المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً عن تحشدات تركيا خلال ساعات يوم أمس، مع خطوط التماس بمنطقتين محتلتين، و في ريف منبج.
البيان أفاد عن لسان فرهاد الشامي مدير المكتب الإعلامي لقسد، بأنه شهدت الساعات الأولى من عصر أمس 08 تشرين الثاني 2021 عمليات تحشيد استفزازية من قبل مرتزقة الاحتلال التركي في خطوط التماس بمنطقتي رأس العين وتل أبيض وكذلك بلدة عين عيسى، وبشكل جزئي في ريف منبج.
وتابع ، أنه ومن ضمن ذلك، تمركز المئات من المرتزقة برفقة جنود الاحتلال التركي ومدرعاتهم في عدد من نقاط التماس في المناطق المذكورة وحاولوا استفزاز قوات قسد لمرات عديدة وخاصة في الريف الشرقي والغربي لبلدة عين عيسى، حيث لا تزال قسد تحافظ على ضبط النفس والالتزام باتفاقية خفض التصعيد من جانب، ومستعدة لأي طارئ في جانب آخر، وفقاً لقوله.
و على صعيد آخر، قدمت قوات قسد خلال مسيرة تحريرها للعديد من المناطق وشعبها من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي الآلاف من الشهداء والجرحى، وتعتبر حماية تلك المناطق مهمة أساسية وتاريخية لها، ولن تترد في تقديم المزيد من التضحيات لمواصلة حمايتها.
وعلى هذا الأساس، اختتم البيان بتقدير مواقف أهل الطبقة، الرقة، منبج، دير الزور وكافة المناطق التي قامت قسد بتحريرها في شمال وشرق سوريا على مساندتهم لأبنائهم في قوات سوريا الديمقراطية، ودعا بيان المكتب الإعلامي إلى عدم الالتفات إلى الإشاعات والأكاذيب التي تطلقها بعض الجهات، والاعتماد على المصادر الرسمية المختصة بنشر التطورات العسكرية والسياسية الخاصة بالمناطق المحررة

‫شاهد أيضًا‬

أهالي مقاطعة تل أبيض وهيئة التربية والتعليم ينددون بالهجمات التركية المستمرة

احتجاجاً على استمرار عمليات القصف المكثفة من قبل تركيا على مناطق الشمال السوري، تجمع أهالي…