12/11/2021

عودة الاشتباكات بين الفصائل الإرهابية التابعة لتركيا في عفرين وتل أبيض

اندلعت مجدداً الاشتباكات العنيفة بين الفصائل الإرهابية المدعومة تركياً في عفرين وتل أبيض، إثر خلافٍ على اقتسام المناطق والمسروقات والضرائب التي فرضوها على السكان، وعلى إثر هذه الاشتباكات أصيب مدني من سكان منطقة الشركراك.

اندلعت اشتباكاتٌ بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والرشاشة بين مجموعتين من فصيل “فيلق الشام” الإرهابية التابعة لتركيا والمتمركزة في قرية ميدانكي التابعة لناحية شرا في عفرين.
ويرجع سبب الاقتتال بين المجموعتين بحسب ما أفادت المصادر إلى نشوب خلافٍ بينهما على تقاسم الغنائم والمسروقات والضرائب التي فرضوها على سكان المنطقة.
وقالت المصادر بأن المدعو (أحمد كويان) القيادي في فصيل “صقور الشمال”، فرض ضرائب على أصحاب حقول الزيتون بنسبة 10 بالمئة وأصحاب المعاصر 35 بالمئة، في قرية كمروك التابعة لناحية موباتا.
هذا واندلعت اشتباكاتٌ أيضاً بين فصائل “الجبهة الشامية و”كتيبة القادسية”، في مدينة تل أبيض، وذلك بسبب قيام “الجبهة الشامية” بالسيطرة على صوامع حبوب الصخرات، واعتقال عدد من عناصر “كتيبة القادسية” ومداهمة أحد مقراتهم في قرية “أم عظام” بهدف اعتقال قائد الكتيبة المدعو أبو جهاد.
وخلال الاشتباكات أُصيب مدني يدعى “نبيل شحاذة” وهو من سكان منطقة الشركراك.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…