16/11/2021

اقتتال بين الفصائل المسلحة، وانتشار ظاهرة خطف المدنيين بريف حلب

اندلعت اشتباكاتٌ عنيفة بين فصائل “الجبهة الشامية” و”أحرار الشام” التابعة للاحتلال التركي، إثر خلافٍ حول تهريب مواد غذائية وسيارات إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري في قرى العجيمي والبويهج بريف الباب شرق حلب.
وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مشاداتٍ كلامية وقعت بين عناصر أحرار الشام وعناصر الجبهة الشامية، إثر قيام الأخيرة باستطلاع الطرق المؤدية إلى مناطق سيطرة النظام دون التنسـيق مع أحرار الشام، الأمر الذي اعتبروه تعدياً على مناطق نفوذهم، لتقدم أحرار الشام على اعتقال عناصر الجبهة الشامية مما أدى لوقوع اشتباكات بين الطرفين، مع استقدامهم لتعزيزاتٍ عسكرية كبيرة باتجاه مدينة الباب
ومن جانبٍ آخر تشهد منطقة جرابلس بريف حلب والواقعة تحت سيطرة القوات التركية وفصائل المعارضة التابعة لها حالات خطف متكررة، حيث بات السكان يخشون الخروج من منازلهم في المساء، وذلك بعد تكرر حالات الاختطاف بغرض طلب فدية مالية أو بهدف الضغط على ذوي المخطوف لتسليم مقرب منه للثأر بسبب مشكلات وخلافات سابقة.
هذا وتشهد جرابلس ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة المعارضة انتشار “قطاع الطرق” على المفارق حيث يقومون باختطاف الاهالي واقتيادهم لجهات مجهولة، كما تشهد فلتاناً أمنياً يتمثل بعمليات تفجير عبوات ناسفة وسيارات ودراجات نارية مفخخة، بالإضافة لحوادث اغتيال وخطف وسرقة، في ظل تقاسم فصائل معارضة للنفوذ والمهام العسكرية والأمنية.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…