16/11/2021

الاتحاد الأوروبي يستعد لفرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا على خلفية أزمة المهاجرين

المتحدث بأسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، صرح للصحفيين، إن واشنطن ستواصل محاسبة نظام ألكسندر لوكاشينكو على هجماته المستمرة على الديمقراطية وحقوق الإنسان والمعايير الدولية.
وكان قد أشار وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى أن الاتحاد سيفرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا على خلفية أزمة اللاجئين على حدود بولندا، وأضاف أن حدود الاتحاد الأوروبي ليست مفتوحة و أن الدخول إلى أراضي الاتحاد يتم من خلال المعابر القانونية.
ولم يذكر بوريل طبيعة العقوبات المنتظرة، أو موعد فرضها، لكنه قال إن الاتحاد الأوروبي سيتخذ هذه الخطوة خلال الأيام المقبلة.
وفي ذات السياق، أعلنت بولندا، مساء أمس الإثنين، أنها ستبدأ الشهر المقبل، تشييد جدار على حدود بيلاروسيا، لمواجهة تدفق المهاجرين.
وتتهم بولندا والاتحاد الأوروبي، بيلاروسيا باستخدام المهاجرين كسلاح ضد الاتحاد بعد فرض الأخير عقوبات على منيسك، ما تسبب في وصول آلاف المهاجرين إلى الدول الأوروبية في الأشهر الأخيرة.
وفي سياق ذي صلة وفي خضم التوتر بين موسكو وكييف على حدود بين البلدين، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، الاثنين، إنها رصدت تحركات عسكرية روسية غير عادية قرب الحدود الأوكرانية، مضيفة أن المنطقة لا تزال تشهد نشاطاً وكثافة للقوات الروسية.
من جهته بين المتحدث باسم “البنتاغون” جون كيربي، إن التعزيزات العسكرية الروسية مثيرة للقلق، لافتاً إلى أن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، سيلتقي نظيره الأوكراني هذا الأسبوع، حيث رفض كيربي التكهن بهدف هذه التحركات العسكرية الروسية عند الحدود الأوكرانية، ولم يقدم مزيداً من التفاصيل.
هذا ويذكر أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بين إن روسيا حشدت نحو 100 ألف جندي، قرب حدود بلاده، مضيفاً أن الدول الغربية تبادلت معلومات مع أوكرانيا بشأن التحركات النشطة لقوات موسكو على الحدود.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…