16/11/2021

الخارجية الأميركية : واشنطن لن ترفع عقوباتها عن حكومة دمشق و لم تغير نهجها إزاء معارضة إعادة إعمارها

خلال زيارة وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، الأخيرة إلى سوريا، قررت الأولى بناء محطة طاقة شمسية في ريف دمشق، وتعليقاً على ذلك أفاد متحدث في وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن أوضح بأنه لم يرفعوا العقوبات عن سوريا، ولم يغيروا موقفهم إزاء معارضة إعادة إعمارها، إلى حين تحقيق تقدم لا عودة عنه تجاه حل سياسي نعتبره ضرورياً وحيوياً.
المتحدث الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، وفق ما نقلته شبكة الحرة كان قد صرح”بأنه في حين أن المساعدات الإنسانية إلى سوريا مستثناة من العقوبات، إلا أن استثمارات أخرى عديدة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام ليست مستثناة”.
وفرضت واشنطن عقوبات على النظام السوري بموجب قانون قيصر العام الماضي، وينص القانون على فرض عقوبات على أي شخص يتعاون مع دمشق لإعادة إعمار سوريا، كجزء من جهد لتشجيع المحاسبة عن انتهاكات حقوق الإنسان.
ويهدف قانون قيصر الذي يترافق مع حزمة عقوبات أميركية مفروضة على سوريين مقربين من دمشق، إلى المحاسبة على انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها الحكومة والتشجيع على التوصل إلى حل سياسي في سوريا.
هذا ويذكر ان “قيصر” هو الاسم المستعار لمصور سابق في دائرة التوثيق التابعة للشرطة العسكرية لدى نظام دمشق، قرر الانشقاق وخاطر بحياته لتهريب 53275 صورة لجثث 6786 من المعتقلين في مراكز الاحتجاز.

‫شاهد أيضًا‬

شمال شرق سوريا.. رسالة تضامن من البرلمان الكاتولوني

زار وفد ٌبرلماني كتالوني مدينة “القامشلي”، والتقى بمسؤولين من مقر دائرة العلاق…