16/11/2021

ما تبقى من تلة كشور الأثري في ناحية راجو العفرينية يجرفه الإحتلال التركي ومرتزقته

جرفوا مرتزقة الإحتلال التركي ما تبقى من تلة كشور في ناحية راجو الواقعة على الحدود السورية التركية، أمام أنظار قوات الاحتلال التركي، باستخدام الآليات الثقيلة والجرافات بحثاً عن المقتنيات الأثرية.
حيث أفاد نشطاء المرصد، بأن مرتزقة “الجبهة الشامية” المقربون من مخابرات الاحتلال التركي تقوم بعمليات جرف وتخريب لبعض المواقع في قرية أكده بريف مدينة إعزاز شمالي حلب، بحثًا عن الدفائن الأثرية، حيث تجري عمليات التجريف أمام منازل المدنيين.
و تعرضت تلة “كشور” الأثرية عبر السنوات السابقة لمراحل متعددة من أعمال الحفر التي بدأت بعد احتلال تركيا لمقاطعة عفرين عام 2018.
وفي المرحلة الثانية في عام 2019 تم جرف وتخريب معظم التلة الأثرية. وفي بداية عام 2021 بدأت مرتزقة أنقرة بحملة جرف واسعة للتلة الأثرية، تسببت باختفائها بشكل تام ومسحها مع الأرض، بحسب ما أفاده المرصد السوري لحقوق الإنسان.
هذا وتواصل مرتزقة تركيا الموجودين ضمن المناطق المحتلة جرف التلال الأثرية للبحث عن الدفائن الأثرية وتخريب تاريخ المنطقة أسوة بما فعلته مرتزقة داعش من تخريب وتدمير للتاريخ وسرقة الآثار من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها سابقًا، وتعرضت تلة جنديرس للتدمير والجرف بواسطة قوات الاحتلال التركي الموجودة فوق التلة والتي حوّلتها إلى قاعدة عسكرية لها منذ احتلال المنطقة ووفقاً للصور الملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية تظهر أعمال جرف وتخريب التلة الأثرية بواسطة الآليات الثقيلة لتوسيع القاعدة ونهب الآثار بالإضافة إلى هدم مستودعات البعثات السورية – الألمانية وتجريفها بالكامل بعد سرقة ما بداخلها من مواد كانت تستخدمها البعثات الأثرية للبحث والتنقيب عن الآثار.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…