17/11/2021

جعجع يحذر من تداعيات سيطرة حزب الله على الحكومة اللبنانية

وجه "سمير جعجع" رئيسُ حزبِ "القوات اللبنانية"، تحذيراً من تداعياتِ تحكم "حزب الله" الإيراني بقراراتِ الحكومةِ اللبنانية، على لبنانَ والمنطقة، ويأتي هذا فيما اتخذت الحكومةُ الكويتيةُ إجراءاتٍ بحقِّ الوافدينَ اللبنانيين إلى دولةِ الكويت.

بمناسبةِ الذكرى الثامنةِ والسبعين لاستقلالِ لبنان، تلقى الرئيسُ اللبناني “ميشيل عون” برقياتِ تهنئةٍ من زعماءَ دوليين وأمميين وغربيين وعرب، كالأمينِ العامِ للأممِ المتحدة “أنطونيو غوتيريش” والملك السويدي “كارل غوستاف” والرئيسِ المصري “عبد الفتاح السيسي” وغيرِهم، لكن وفي خضمِّ ذلك، أطلقَ الدكتور “سمير جعجع” رئيسُ حزبِ “القوات اللبنانية”، تصريحاتٍ حذَّرَ فيها من تداعياتِ الأزماتِ التي يمرُ بها لبنان، حيث وصفَ الأزمةَ بين لبنانَ ودولِ الخليج، بأنّها أزمةٌ استراتيجية، كما اعتبرَ أنّ الصراعَ العربيَ الفارسي، اتخذَ أبعاداً غيرَ مسبوقة، موضحاً بأنّ الدولةَ اللبنانيةَ وبفعلِ تحكمِ “حزب الله” الإيراني على مفاصلِها، باتت منحازةً تماماً للمحورِ الفارسي، مما يتطلبُ تدخلَ كلٍّ من “عون” ورئيسِ الحكومةِ “نجيب ميقاتي” لتغييرِ ذلك المسارِ بكاملِه.
وتعليقاً على الأنباءِ التي أفادت بحصولِ انفتاحٍ عربيٍ على سوريا ونظامِها، قال “جعجع” إنّ تلكَ التحركاتِ العربيةَ ما هي إلّا محاولةٌ لمقايضةِ النظامِ السوري الميؤوسِ منه بخطوةٍ مقابلَ خطوة، على أملِ تحقيقِ التغييرِ السياسيِ المطلوبِ في سوريا.
وفي سياقٍ منفصل، وفي جانبٍ من تداعياتِ الأزمةِ اللبنانيةِ الخليجية، أعلنَ جهازُ أمنِ الدولةِ الكويتي، وضعَ أسماءِ مئةِ وافدٍ لبنانيٍ جديد على قوائمِ الممنوعين من تجديدِ إقاماتِهم بالبلادِ عند انتهائها، وأنّه سيتوجبُ عليهم وعلى أُسَرِهِم مغادرةُ الكويت فورَ انتهاءِ إقاماتِهم.
وقالت مصادرٌ أمنيةٌ إنّه وإضافةً للبنانيين، فإنّ هنالك ممنوعين من تجديدِ الإقامةِ من جنسياتٍ مختلفة، من بينِهم إيرانيون ويمنيون وسوريون وعراقيون وباكستانيون وأفغان.
وعن سببِ إدراجِ اللبنانيين في القائمة، قالت المصادرُ أنّ ذلك جاءَ بسببِ الاشتباهِ بانتمائِهم لـ “حزب الله” الإيراني في لبنان.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…