19/11/2021

العفو الدولية” تطالب بالإفراج عن ناشطة معتقلة في إيران

بتهم عديدة يتهم النظام الايراني معارضيه والناشطين في مجال حقوق الانسان في الداخل ويعتقلهم, حيث اعتقلت قوات أمنية الثلاثاء الماضي، “نرجس محمدي”، في مدينة “كرج” غرب طهران بتهمة الدعاية ضد النظام.
وقالت مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية, “هبة مرايف”، إن “نرجس محمدي هي سجينة رأي مستهدفة فقط بسبب أنشطتها السلمية في مجال حقوق الإنسان وهي الآن معرضة لخطر وشيك بالتعرض للجلد 80 جلدة”.
وأضافت “مرايف” أن “اعتقال مدافع عن حقوق الإنسان بسبب دعوته إلى الحقيقة والعدالة في الذكرى السنوية الثانية لاحتجاجات نوفمبر 2019، حين قتل مئات الرجال والنساء والأطفال على أيدي قوات الأمن الإيرانية، هو عمل قاس وتذكير آخر بأزمة الإفلات الممنهج من العقاب في إيران على الجرائم المنصوص عليها في القانون الدولي”.
وحثت منظمة العفو الدولية، المجتمع الدولي، بما في ذلك الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، على التحدث علنا عن قضية “نرجس محمدي”.
وقالت المنظمة إنه “يجب على السلطات الإيرانية إطلاق سراحها على الفور ودون قيد أو شرط، وإلغاء الحكم الجائر بحقها وضمان حمايتها من جميع أشكال التعذيب بما في ذلك الجلد”.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…