19/11/2021

روسيا تفشل في عقد اتفاقات التسوية بدرعا، والنظام السوري يستمر باعتقال معارضيه

تستمر قوات النظام السوري باعتقال شبان من مدينة درعا إثر مشاركتهم في مظاهرات معارضة لحكومة النظام، وعلى الرغم من عقد اتفاقات التسوية بوساطة روسية لكن هذه الاتفاقات لم يتم الالتزام بها من جانب روسيا والنظام.
وأما عن وضع عوائل هؤلاء المعتقلين فهو يسوء يوماً بعد يوم خاصة وأن المعتقلين لدى سجون النظام فالغالب يكونون هم المعيلين لأسرهم في حال كانوا متزوجين أو في حال كانوا هم الوحيدين المسؤولين عن عوائلهم.
كما يعاني الأهالي كثيراً لمعرفة مصير أبنائهم المعتقلين حيث يضطرون لدفع مبالغ مالية كبيرة لكافة الافرع الأمنية حتى يصلوا لمكان تواجد ابنهم المعتقل، قد تصل المبالغ لملايين الليرات السورية.
ويُشار إلى أنه وفي عام 2018 جرى اتفاق تسوية جرى بين قادة فصائل المعارضة السورية وقوات النظام السوري برعاية روسيا، والذي تضمن وقف الاعتقالات بعد تسوية المطلوبين لأوضاعهم، ولكن أهالي درعا قالوا إن روسيا لم تفي بتعهداتها فيما يتعلق بوقف الاعتقال التعسفي والذي مازال مستمراً من قبل قوات النظام.
وبحسب “مكتب توثيق الشهداء”، فإن عدد المعتقلين بعد التسوية الأولى بلغ حوالي ألف وثمان مئة معتقلاً، وبعد التسوية الثانية بلغ عددهم أربع وستون شخصاً، بينهم من يحمل بطاقة تسوية ولكنها لم تحمهم من الاعتقال.
ووفقاً “لمكتب توثيق الشهداء” فإن عدد من قتلوا في سجون النظام السوري منذ اندلاع الثورة عام 2011 وحتى الآن، بلغ ألف وأربعمئة معتقلاً وأن أعداد كبيرة من الجثث لم تسلم لذويها، ولم تمنح شهادة وفاة، بالإضافة إلى أن الكثير من المعتقلين غير معروف مصيرهم حتى اليوم.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…