19/11/2021

صحيفة إسرائيلية: التحركات العربية ليست معنية بأعادة تأهيل النظام السوري

صحيفة هارتس العبرية بينت في تحليل نشرته ، إن الأردن ومصر والإمارات معنية باستقرار سوريا ومحاولة تقليص نفوذ إيران هناك أكثر من إعادة تأهيل النظام للعودة للحضن العربي، وهو ما يتفق مع ما تريده إسرائيل بتقليل النفوذ الإيراني في البلاد.
هارتس أضافت ان “التحركات العربية تكشف نوعا من كسر العزلة لنظام بشار الأسد، حيث نشهد تحركات إماراتية وأردنية ومصرية، وكان آخرها زيارة وزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد، إلى دمشق خلال الفترة الماضية”.
و الأشهر القليلة الماضية، شهدت لقاءات وتحركات بين الجانبين الأردني والسوري، حيث تم إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين، وعادت حركة الرحلات الجوية والبرية بينهما، وفقاً للصحيفة.
اما بالنسبة للأمر المثير للاهتمام، هو أن الدول التي تتولى زمام المبادرة نيابة عن بقية الدول العربية، هي تلك التي تتمتع إسرائيل معها بعلاقات “أمنية ودبلوماسية” قوية.
ولفت التحليل إلى أن،”قادة الأردن والإمارات يعلمون تماما أن تحقيق الاستقرار في سوريا وإعادة تأهيل الأسد، قد يعني احتواء النفوذ الإيراني هناك، وهو ما قد لا يتطابق مع “وجهة نظر إسرائيل”.
هذا واعتبرت هارتس انه، “بعد سنوات من الحرب السورية، وجدت إسرائيل أن خياراتها الأفضل تعني استمرار وجود ديكتاتور ضعيف، وفاقد للمصداقية، وهو أفضل من سيناريو أن تصبح سوريا منطقة فوضى وقاعدة لداعش”.

‫شاهد أيضًا‬

الشاب السرياني إلدوز يول يفوز بالميدالية الذهبية في مباريات الكومنويلث

تمكن الشاب السرياني الرياضي إلدوز (يلدو) پول من الفوز بالميدالية الذهبية في القفز الثلاثي،…