19/11/2021

مبعوثة الأمم المتحدة تعتبر أن داعش الآن موجودًا في جميع المقاطعات الأفغانية

مبعوثة الأمم المتحدة إلى أفغانستان ديبورا ليونز أفادت إن “رد طالبان على توسع تنظيم داعش- خراسان يعتمد بشكل كبير على عمليات الاعتقال والقتل خارج نطاق القضاء لتنظيم داعش المشتبه بهم”، مضيفةً أن هذا مجال يستحق مزيدًا من الاهتمام من المجتمع الدولي، وفقاً لوكالة رويترز.
وبينت ديبورا ليونز إن “حركة طالبان غير قادرة على وقف نمو داعش، حيث كان وجود داعش مقصورًا على عدد قليل من المقاطعات والعاصمة، ويبدو الآن أنه موجود في جميع المحافظات تقريبًا، وينشط بشكل متزايد، وتابعت أن “عدد هجمات داعش قد ارتفعت من 60 هجومًا عام 2020 إلى 334 هذا العام”.
هذا وجاءت تعليقاتها بعد ساعات من إعلان داعش مسؤوليته عن انفجارين أسفرا عن مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة ستة آخرين في حي يقطنه عدد كبير من الشيعة في كابول
ووضحت إن “بعثة الأمم المتحدة تتلقى بانتظام تقارير موثوقة عن عمليات تفتيش للمنازل وعمليات قتل خارج نطاق القضاء لأفراد ومسؤولين أمنيين سابقين”.
وحذرت المبعوثة الأممية مجددًا من كارثة إنسانية مع اقتراب فصل الشتاء بسبب الاقتصاد الفاشل والجفاف، مناشدة المجتمع الدولي لإيجاد طرق لتمويل رواتب العاملين في مجال الرعاية الصحية والمعلمين والعاملين في المجال الإنساني، كما إن المساعدات الإنسانية غير كافية.
وأردفت إن الانهيار الاقتصادي سيؤجج المخدرات غير المشروعة والإتجار بالأسلحة والبشر وعمليات تبادل الأموال غير المنظمة التي “يمكن أن تساعد فقط في تسهيل الإرهاب”، فيما أن هذه الأمراض ستصيب أفغانستان أولًا. وبعد ذلك سوف تنتقل إلى المنطقة.
يذكر أنه منذ إستيلاء طالبان على كابول في آب بعد حرب استمرت 20 عامًا مع الولايات المتحدة، بدأت تظهر مجموعات لتنظيم داعش وتنشط بعمليات إرهابية متكررة، مستغلة الانفلات الأمني الذي تشهده البلاد خاصةً أن لطالبان أفكار متطرفة قمعت الحريات وتقوم بتقليص حقوق النساء.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…