19/11/2021

مناشداتٌ للحكومة الفرنسية لإجلاء عوائل داعش الفرنسين من مخيمات شمال شرق سوريا

مازال ملف عوائل داعش المتواجدين في مخيمات شمال شرق سوريا، ملفاً معقداً لم يوجد له حل حتى الآن، وسط اكتظاظ المخيمات بالنساء والأطفال وقلة إمكانيات الإدارة الذاتية في تأمين احتياجاتهم، مع انتشار وباء كورونا الذي زاد المعاناة الامر الذي دعا الإدارة الذاتية لمناشدة كافة الدول من أجل استعادة مواطنيها وإنشاء محكمة دولية لمحاكمة الجهاديين.
النائب “أوبير جوليان لافيريير” وهو من أنصار حماية البيئة، أوضح خلال مؤتمر صحفي بأن فرنسا تتخلى عن أبنائها ومواطنيها في المخيمات وسط ظروف صحية متردية
ويُشار إلى أن لافيريير كان قد قام مع لجنة محامين بزيارة العراق وشمال شرق سوريا العام الماضي، للبحث مع الإدارة الذاتية مصير عوائل داعش الفرنسين المتواجدين في المخيمات السورية.
عضو اللجنة الاستشارية الوطنية لحقوق الإنسان “سيمون فورمان” أوضح بأن الوضع الصحي في المخيمات كارثي حيث هناك أطفال فرنسيون معرضون لخطر الموت
ويُشار إلى أن مخيمات شمال شرق سوريا تضم ثمانين امرأة ومئتي طفل من عوائل داعش ويحملون الجنسية الفرنسية.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…