20/11/2021

الفاتيكان يبدي قلقه حيال سوء الأوضاع في لبنان وازدياد هجرة المسيحيين

سلطت وسائل الاعلام الضوء على موقف الفاتيكان حيال كل ما يحدث في لبنان، وما يرتكبه المسؤولين اللبنانيين بحقّ بلدهم، وانعكاس ذلك على الشعب اللبناني الذي بات يعاني الجوع والفقر والتهجير، دون اكتراث من المسؤولين.
حيث يرى الكرسي الرسولي أن الأمل مفقود في لبنان، والمطلوب تحقيق إصلاحات جذرية لمكافحة الفساد ومعالجة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية.
كما أعرب الفاتيكان عن تخوفه من وجود مخطّط لضرب أسس الكيان اللبناني، والذي يتجلى بإفلاس الدولة اللبنانية وانهيار معظم القطاعات الرئيسية كالمصارف والمستشفيات والمدارس والجامعات، ومن ثمّ ضرب المؤسسات الدستورية، وبذلك يكون هيكل الدولة قد انهار.
وفيما يتعلق بازدياد هجرة المسيحيين من لبنان، فإن الفاتيكان يرى بأن ذلك سيكون الكارثة الكبرى، حيث تهدد الهجرة استمرار الوجود المسيحي في الشرق، وبالتالي افراغه تدريجياً من المسيحيين.
وفي سياقٍ متصل وهرباً من الوضع السيئ في لبنان، قامت مجموعة مؤلفة من تسع وثلاثين لبنانياً كانوا مسافرين بين مصر وأمريكا اللاتينية، بتقديم طلبات لجوء في إسبانيا أثناء هبوط طائرتهم في برشلونة، حيث قدموا طلباتهم وهم موجودون في منطقة بالمطار تقدّم فيها الخدمات الأساسية.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية في زحلة تنظم احتفالين بمناسبة عيد البربارة

في ظلِّ ما يعانيه لبنانُ وشعبُه من ظروفٍ اقتصاديةٍ ومعيشيةٍ صعبة، أقامَت شبيبةُ “الع…