20/11/2021

القوات التركية وفصائلها تسعى لتتريك المناطق السورية المحتلة وتزيد انتهاكاتها فيها

في مسعاها نحو تتريك المناطق التي احتلتها من سوريا، وبهدف إحداث التغيير الديمغرافي في المنطقة، قام المحتل التركي بافتتاح مدرسة لتدريس الطلاب باللغة التركية في مركز ناحية راجو التابعة لعفرين.
ومن ضمن ممارسات التتريك التي انتهجتها تركيا في المناطق التي احتلتها، فرض العملة التركية، رفع صور اردوغان، إنشاء مراكز وطرق رئيسية على تصاميم المدن التركية.
هذا وتستمر القوات التركية والفصائل التابعة لها بممارساتها وانتهاكاتها اللاإنسانية في مناطق احتلالها، حيث تعمد إلى قتل وخطف المواطنين في عفرين، ومؤخراً أقدم فصيل “فيلق الشام” المتمركز في ناحية شيراوا، على قطع نحو 400 شجرة زيتون معمرة تعود ملكيتها لثلاثة أفراد من عائلة واحدة، وقاموا ببيعها كحطب في أسواق عفرين.
وتهدف ممارسات الاحتلال التركي وفصائله في عفرين إلى تضييق الخناق على المدنيين ودفعهم للخروج من مناطقهم وبالتالي إحداث عملية التغيير الديمغرافي.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…