20/11/2021

الميليشيات العراقية تستجيب لمطالب مقتدى الصدر ودعواته

في إطارِ الدعوةِ التي أطلقها “مقتدى الصدر” زعيمُ التيارِ الصدري في العراق، بخصوصِ تسليمِ الجماعاتِ المسلحةِ عتادَها وأسلحتَها للحشدِ الشعبي العراقي، وتصفيةِ العناصرِ الفاسدةِ من صفوفِ الميليشيات، ليتسنى لها المشاركةُ في تشكيلِ الحكومةِ العراقيةِ المقبلة، استجابت عدةُ جماعاتٍ لتلكَ الدعوة، وبدأها “مقتدى الصدر” ذاتُه، حيث أعلنَ حلَّ تشكيلِ “لواءِ اليومِ الموعود” التابعِ له، وغلقَ مقارِه، وقال “الصدر” إنّه أقدمَ على تلكَ الخطوةِ كبادرةِ حسنِ نية، عسى أن تكون بدايةً لحلِّ كلِّ الفصائلِ المسلحة، وتسليمِ أسلحتِهم وغلقِ مقراتهم، بل وتكونَ رسالةَ أمانٍ وسلامٍ للشعبِ كافة.
خطوةُ “الصدر” الأخيرة، دفعت جماعةَ “حزب الله” العراقيةِ لاتخاذِ ذاتِ الخطوة، حيث أعلن “أبو علي العسكري” المسؤولُ الأمنيُ لكتائبِ “حزب الله”، حلَّ تشكيلِ سرايا “الدفاع الشعبي” وغلقَ مقراتِه، ووجهَ دعوةً لبقيةِ التشكيلاتِ التابعةِ للجماعةِ لتحويلِ ألويتِهم بإمرةِ قيادةِ الحشدِ الشعبي، وإجراءِ تفاهماتٍ مع قيادةِ “البيشمركة” لإتمامِ حلِّها وإلحاقِها بالأجهزةِ الأمنيةِ العراقية، مضيفاً بأنّه حانَ الوقتُ للبدءِ بمرحلةٍ جديدةٍ من نشرِ الأمنِ والسلامِ في العراق.

‫شاهد أيضًا‬

مخططات أردوغان الاستعمارية في الشمال السوري تُقابلُ باستنكار ومسيرات

بعدَ أيامٍ على تصريحاتِ الرئيسِ التركي “رجب طيب أردوغان” حولَ خطةِ حكومتِه إعا…