20/11/2021

شعبنا السرياني الكلداني الآشوري يحتفل بترميم كنيستين في الموصل

إثباتاً لإرادةِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري، ورفضِه الهجرةَ من وطنِه والتخليَ عن جذورِه وتراثِه وديانتِه وهويتِه، احتفلَ العشراتُ من أبناءِ شعبِنا في “الموصل”، وبحضورٍ عددٍ من رجالِ الدين، بترميمِ كنيستَي ديرِ “مار كيوَركيس” السفلى والعليا، وذلك بعدَ تعرضِهما للتدميرِ على يدِ إرهابيي “داعش”، الذين احتلوا المدينةَ منذُ نحوِ سبعِ سنوات.
إذ ترأسَ نيافةُ المطران “مار ميخائيل نجيب ميخائيل” رئيسُ أساقفةِ أبرشيةِ “الموصل” و”عقرة” للكلدان، المراسيمَ الطقسيةَ لتكريسِ الكنيستَين، وذلك بمشاركةِ نيافةِ المطران “مار بولس ثابت حبيب” الأسقفُ المعاونُ لأبرشيةِ “القوش” للكلدان، والأب “سامر سوريش” الرئيسُ العامُ لأديرةِ الكلدان.
وتوافدَ العديدُ من أبناءِ شعبِنا من مناطقَ أخرى مجاورةٍ لمحافظةِ “نينوى” للاحتفالِ بهذه المناسبة.
الرئيسُ العامُ للرهبان الكلدان “سامر يوحنا”، قال إنّ إعادةَ الإعمارِ تمت بمساعدةِ الخارجيةِ الأمريكيةِ وبدعمٍ من منظمةٍ مسيحيةٍ غيرِ حكومية، وبإشرافِ جامعةِ “بنسلفانيا” والمكتبِ الاستشاريِ لجامعةِ “الموصل”، وديوانِ الوقفِ المسيحي.
وأضاف “يوحنا” أنّ الضررَ بلغَ نحوَ سبعينَ بالمئة، ولابدَّ من تقويةِ الأسسِ وتدعيمِ الجدران، موضحاً بأنّ أقساماً أخرى تنتظرُ الترميم، من بينِها جداريةٌ لـ “مار كيوَركيس” ما زالت عليها آثارُ الدمار.

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…