21/11/2021

ميليشيا الحوثي تتكبد خسائر فادحة عقب حملة عسكرية ضدها

لم تتوقف ضربات التحالف العربي على ميليشيات الحوثي منذ سيطرتها على الكثير من المحافظات في اليمن, مما يدل على الرفض القاطع للوجود الايراني من قبل الدول العربية, فكانت الحملة العسكرية الاخيرة صفعة جديدة للميليشيات المدعومة من ايران في اليمن.
حيث شهدت محافظة “الحديدة” معارك عنيفة بالتزامن مع إطلاق عملية عسكرية واسعة للقوات اليمنية المشتركة في ثلاث محافظات، هي “مأرب” و”الحديدة” و”تعز” لتطهيرها من ميليشيات الحوثي التابعة لإيران.
وتستمر القوات المشتركة اليمينة بالتقدم في جنوب محافظة الحديدة، وسط خسائر كبيرة لميليشيا الحوثي، شملت مقتل قياديين وتدمير مراكز مهمة.
فقد أفاد مصدر عسكري لوسائل إعلام محلية، يوم الأحد، بأن قياديَيْن حوثيين قتلا في منطقة جبل “راس” جنوب المحافظة، بالإضافة إلى تدمير التحالف مركزاً للقيادة والسيطرة.
في الأثناء، أفادت مصادر عسكرية أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية دمرت مركزاً للقيادة والسيطرة تابعاً للميليشيا في منطقة جبل “راس” أقصى جنوب شرق الحديدة، كانت تستخدمه للتشويش على الاتصالات وتوجيه الطائرات المسيرة.
في سياق آخر، قالت مصادر عسكرية إن الجيش مسنوداً بالمقاومة الشعبية والتحالفِ العربي، أطلق عملية عسكرية لاستعادة المديريات الثلاث، التي تمكنت ميليشيا الحوثي من السيطرة عليها مطلع تشرين الثاني الجاري.
وأسفرت العملية العسكرية عن تحرير عدة قرى متفرقة جنوب غربي، وشمال، وشمال شرقي مدينة “حيس”، جنوب محافظة الحديدة.
ويُشار إلى أن تلك الحملة هي جزء من الجهود العربية والدولية لتقويض نفوذ إيران في المنطقة، ومساعيها للسيطرة على شعوبها.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …