22/11/2021

سهام قريو: “اتفاقات التسوية في درعا ليست حلاً جذرياً للأزمة السورية”

في تصريحٍ أدلت به لنا الرئيسة المشتركة للمجلس العام لشمال وشرق سوريا “سهام قريو”، تحدثت فيه عن المصالحات الأخيرة التي جرت في درعا بين حكومة دمشق والمجموعات المعارضة بضمانات روسية.
واعتبرت “قريو” أن تلك التسويات ليست حلاً جذرياً للأزمة السورية، إنما الحلول الجذرية هي تغيير الدستور وتغيير بنية المؤسسات الأمنية في سوريا، أما المصالحات فهي مجرد حلول مؤقتة.
وأشارت الرئيسة المشتركة في حديثها إلى أن درعا هي جزءٌ من سوريا، ولا يمكن وضع حلول في بعض المناطق السورية دوناً عن الأخرى، لأن الازمة عامة وتشمل سوريا ككل، فعندما نتحدث عن درعا أو السويداء أو أي منطقة أخرى كأننا نتحدث عن شمال شرق سوريا.
واختتمت “سهام قريو” تصريحها بالقول “إن سوريا أرض واحدة ولا يمكن القبول بتجزئتها، فنحن مع وحدة الأراضي السورية والنظر لسوريا يجب أن يكون بشمولية عامة”
ويُشار إلى أنه وفي مطلع أيلول الماضي جرى اتفاق تسوية بضمانة روسية بين النظام السوري والمجموعات المعارضة في درعا، ونص الاتفاق على وقف إطلاق النار بعد حصار دام 78 يوماً من قبل فصائل ايرانية وقوات النظام على المنطقة، كما نص الاتفاق أيضاً على انسحاب الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد، بشكلٍ كامل من كافة أنحاء درعا بسبب ولائها لإيران.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…