23/11/2021

مظاهرات في دول أوروبية ضد إجراءات مكافحة كورونا والشرطة في بروكسل تستخدم الغاز المسيل للدموع ضد المحتجين

شهدت عدة دول أوربية إحتجاجات ضد إجراءات مكافحة وباء كورونا، حيث خرج عشرات الآلاف في مسيرة في العاصمة البلجيكية بروكسل للاحتجاج على قيود فرضتها الحكومة لمواجهة زيادة جديدة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، وألقى بعض المتظاهرين الألعاب النارية على ضباط الشرطة الذين تدخلوا بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.
المتظاهرون عارضوا بشكل أساسي استخدام تصاريح كوفيد، التي تمنع غير المطعمين من دخول أماكن مثل المطاعم أو الحانات.
و نزل آلاف المتظاهرين إلى شوارع النمسا وكرواتيا وإيطاليا مع تصاعد الغضب بسبب القيود الجديدة، وفي بلجيكا ، تم تشديد القواعد الخاصة بأقنعة الوجه، بما في ذلك أماكن مثل المطاعم التي تطلب بالفعل شهادات التطعيم.
وطبقاً لذلك ذكرت مصادر إعلامية أن الشرطة البلجيكية استخدمت الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين في بروكسل، فيما أقدم المتظاهرون على نصب الحواجز والمتاريس لقطع الطرق.
و خرج نحو 35 ألف متظاهر إلى شوارع بروكسل، وفي مرحلة ما، أغلقت القوات الأمنية الطريق بوجه المتظاهرين، وحاول المتظاهرون اقتحام المكان وراحوا يرشقون الشرطة بالحجارة والعصي، وفقاً للشرطة المحلية.
كما ردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع، لتفريق متظاهرين معظمهم من الشباب الملثمين قاموا بأعمال الشغب، وفقاً لوصفها.
هذا و ينتقد المتظاهرون الاستخدام الواسع النطاق لما يسمى بشهادة فيروس كورونا، والتي بدونها أصبح من المستحيل الآن الدخول إلى المطاعم أو النوادي الرياضية أو دور السينما، وتخطط السلطات في القريب العاجل، إلى توسيع نطاق استخدام هذه الشهادة.

‫شاهد أيضًا‬

مار آوا يلتقي المشاركين في ملتقى الحوار لتعزيز المواطنة

التقى يوم الأمس البطريرك مار آوا الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم، وفد من ا…