25/11/2021

المركز الإعلامي لقسد يكشف حقيقة الوثيقة المزورة التي نُشرت في صحيفة الغارديان

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً توضيحياً حول تقريرٍ نشرته صحيفة الغارديان، وأوضح البيان بأن الصحفية Bethan McKernan كانت قد تواصلت مع المركز الإعلامي لقسد وقالت أنها من صحيفة الغارديان، وطلبت الرد على وثيقة قالت بأنها لأحد معتقلي داعش وتم إطلاق سراحه مقابل مبلغ مادي بحسب الوثيقة.
وأكد البيان بأن تلك الوثيقة مزورة و لاتشبه الوثائق الرسمية لقسد، في إشارة منهم إلى أن هناك بعض الحالات جرى خلالها الإفراج عن معتقلي داعش بضمانات عشائرية، بعد انتهاء التحقيقات معهم وإثبات عدم تلطخ أيديهم بالدماء أو الأعمال الإرهابية، إنما هم من الموظفين المدنيين واضطروا للعمل في مؤسسات داعش المدنية.
وتابع البيان: “لقد قامت صحيفة الغارديان بنشر تقريرٍ مرفق بتلك الوثيقة المزورة، والصحفية التي أعدت التقرير اعتمدت عليها في اتهام قوات قسد بتلك الأكاذيب، على الرغم من أن المركز الإعلامي أوضح لها بأنها مزورة، وعلى أساس ذلك تم التواصل مع إدارة الصحيفة، وجرى تقديم أوراق تثبت تزوير تلك الوثيقة
هذا وطالب البيان صحيفة الغارديان بفتحٍ تحقيقٍ مع معدي التقرير بخصوص أسباب هذا التزوير ومحاولة تشويه سمعة قوات قسد، التي ناضلت وقدمت الكثير من الشهداء في سبيل القضاء على داعش.
كما أوضح البيان بأن قوات سوريا الديمقراطية ستتخذ الإجراءات القانونية المناسبة لملاحقة معدي التقرير المزوّر، وستواصل كفاحها الإنساني ضد داعش.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…