25/11/2021

سقوط قتلى وجرحى من الرافضين للتسويات في درعا

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق مصرع ثلاثة عناصر وإصابة آخرين من المسلحين الرافضين لـ “التسويات” بعد محاصرتهم من قِبل قوات النظام السوري، منذ ساعات الصباح الأولى من يوم امس، في مزارع بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي.
و عمدت قوات النظام إلى سحب جثث القتلى بالتزامن مع استقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، فيما كان قد أشار المرصد في وقت سابق إلى وقوع اشتباكات بين الطرفين.
و فرضت قوات النظام، منذ الساعات الأولى ليوم امس الأربعاء، حصارًا على مزارع بلدة ناحتة الشرقية، في الريف الشرقي لدرعا، والتي يتوارى فيها مسلحون محليون رافضون لـ “التسويات” التي جرت أخيرًا بضمانات روسية.
هذا و باتت أخبار “الاغتيالات” واقعا يوميا تعيشه محافظة درعا جنوبي سوريا، إذ رغم دخولها في عمليات “تسوية” أجراها النظام السوري وحليفته روسيا لم يتغير مشهدها كثيرا و”كأن شيئا لم يكن”، بحسب ما يقول ناشطون محليون.
ومنذ بداية أكتوبر الماضي وحتى أمس الأربعاء، شهدت المحافظة 58 عملية ومحاولة اغتيال، بحسب إحصائية حصل عليها موقع “الحرة” من “مكتب توثيق الشهداء في درعا”، وهو جهة حقوقية يديرها ناشطون منذ مطلع عام 2012، وتختص بتطورات الجنوب السوري.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…