25/11/2021

منظمة دولية تتهم بيلاروس وبولندا بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان حيال المهاجرين

كشف تقرير نشرته وكالة “فرانس برس”، عن قول منظمة هيومن رايتس ووتش بإن حكومتي بولندا وبيلاروس “ملزمتان منع سقوط وفيات جديدة، عبر تأمين وصول إنساني منتظم للأشخاص العالقين على الحدود”.
ولفت باحثوا المنظمة إلى أنهم أجروا مقابلات معمقة مع 19 شخصا كشفت شهاداتهم أن بعضهم “دفعوا، بعنف أحيانا، من جانب حرس الحدود البولنديين”.
المنظمة اعتبرت أن هذا التصدي “ينتهك حق اللجوء المنصوص عليه في القانون الأوروبي”. وحضت الاتحاد الأوروبي على “بدء إظهار تضامن مع الضحايا على الحدود من الجانبين، الذين يعانون ويموتون”، وتابعت مشددة على أن “العنف والمعاملة غير الإنسانية والمهينة، وكذلك الضغط الذي يمارسه حرس الحدود البيلاروسية كانت أمورا شائعة, و أن “هذه المعاملة كان يمكن أن تشكل في بعض الحالات، أعمال التعذيب، في انتهاك للالتزامات القانونية الدولية لبيلاروس”.
هذا وأردف التقرير بأن ثلاثة أشخاص اتهموا حرس الحدود البولنديين بفصل عائلاتهم بما في ذلك أهل عن أطفالهم، عبر أخذ إلى المستشفى الأفراد الذين يحتاجون لرعاية صحية وإعادة الآخرين إلى بيلاروس.

‫شاهد أيضًا‬

مار آوا يلتقي المشاركين في ملتقى الحوار لتعزيز المواطنة

التقى يوم الأمس البطريرك مار آوا الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم، وفد من ا…