27/11/2021

إقليم كردستان يستنكر سياسة التعطيش المتبعة من قبل إيران

في ظلِّ الخلافاتِ العراقيةِ الإيرانيةِ فيما يتعلقُ باتفاقياتِ التقاسمِ العادلِ لمياه الأنهار، قال المتحدثُ باسمِ وزارةِ الزراعةِ والمواردِ المائيةِ في إقليمِ كردستان “حسين حمة كريم”، إنّ سبعينَ بالمئةِ من مياهٍ نهرِ “سيروان”، تأتي من الأراضي الإيرانيةِ للأراضي العراقيةِ وفقاً للاتفاقِ مع إيران، غيرَ أنّ الأخيرةَ قطعت تلك الإمداداتِ بنسبةِ مئةٍ بالمئة، وغيرت مسارَها، كما غيرت مسارَ نهرَي “الزاب الأعلى” و”الزاب الأسفل”، ما أدى لانخفاضِ مناسيبِ مياهِ الأنهرِ في الإقليم.
وحمّلَ المتحدثُ الحكومةَ العراقيةَ الاتحاديةَ المسؤوليةَ في تلكَ المسألة، وأنّ من واجبِها خوضَ المفاوضاتِ مع إيران لحلِّ الأزمة.
مديرُ عامِ السدودِ في الإقليم “أكرم أحمد”، أشارَ إلى أنّ الخطواتِ الإيرانيةَ ستؤدي لشحِّ المياه، والذي سيتركُ تأثيراً كبيراً على المواطنين، مضيفاً بأنّه تم إبلاغُ المزارعين وأصحابِ الأراضي المحاذيةِ للأنهار، بعدمِ زراعةِ أراضيهم هذا العام، بسببِ شحِّ المياه.
هذا وكان وزيرُ المواردِ المائيةِ العراقي “مهدي رشيد الحمداني”، قد أعلن مؤخراً وفي انتقادٍ لإيران، أنّ “طهران” ليست مستعدةً لمشاركةِ الضررِ مع العراق.
ويُشارُ إلى أنّ إيران ليست الدولةَ الوحيدةَ التي تمارسُ ذلك النوعَ من الحربِ على العراق، إذ أنّ دولةَ الاحتلالِ التركي تعمدُ أيضاً لقطعِ مياهِ نهرَي “دجلة” و”الفرات”، اللذَين يُعتبرانِ مصدرَين أساسيين للمياه في كلٍ من سوريا والعراق.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي في العراق يقيم محاضرة عن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

بمناسبة حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أقام الاتحاد النسائي في العراق يوم الأ…