29/11/2021

البطريرك الراعي يفتتح قسم الطوارئ والعيادات الخارجية في مستشفى ببيروت

ضمن اعماله الانسانية التي يقوم بها بشكل مستمر, افتتح غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي, يوم الجمعة، وحدة الطوارئ وقسم علاج الكورونا في المستشفى اللبناني الجعيتاوي الجامعي في الاشرفية بحضور بطريرك الارمن “مار رافائيل بدروس الحادي والعشرين ميناسيان”، وقائد الجيش العماد “جوزيف عون”، ورئيس اساقفة بيروت المطران “بولس عبد الساتر”، و “سليم اده” الذي قدم الهبة المالية لتجهيز هذه الأقسام، اضافة الى عدد من الأساقفة ورجال الدين والراهبات والمسؤولين الإداريين والطاقم الطبي في المستشفى وفعاليات عسكرية واجتماعية.
بارك غبطته الاقسام الجديدة برش الماء المقدس بعد رفع الصلاة، وازاح مع العماد “عون” والداعم “اده” الستارة عن اللوحة التذكارية ثم جال مع الحضور على الجناح الجديد الذي عرض لشرح مفصل عنه مدير المستشفى، ليتوجه بعدها الجميع الى قاعة المؤتمرات في المستشفى حيث القيت كلمات الترحيب والشكر.
بعدها تم عرض فيلم وثائقي عن مراحل التي مرت بها اعمال تجهيز هذه الأقسام من المستشفى والاقسام التي تضررت جراء انفجار مرفأ بيروت.
وفي الختام القى البطريرك الراعي كلمة, وقال :” منذ لحظة دخولنا المستشفى تذكرنا يوم الرابع من آب الأليم.
وختم غبطته بالقول :”هذا هو دور الكنيسة وهي اذا لم تقم به تفقد رسالتها, وطالما انتم هنا يا اصحاب الايادي البيضاء والعاملين في القطاع الطبي والداعمين له فالكنيسة لن تفقد دورها ورسالتها وربنا يكون معكم لأنكم تخدمونه من خلال خدمتكم للمريض.”

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تؤكد على موقفها في الفيدرالية والحياد

عقدت الجبهة المسيحيّة اجتماعها الدوريّ في مقرّها في الأشرفيّة يوم الأمس وأصدرت بيان تلاه أ…