29/11/2021

الشرطة النمساوية تفكك مجموعة لتهريب اللاجئين غير الشرعيين

تعاني أغلبُ دولِ الاتحادِ الأوروبي من عملياتِ تهريبِ اللاجئينَ غيرِ الشرعيين إلى أراضيها، حيث أعلنت السلطاتُ النمساويةُ يوم السبت، إلقاءَ القبضِ على خمسةَ عشرَ شخصاً بتهمةِ تورطِهم في تهريبِ مهاجرين سوريين ولبنانيين ومصريين إلى البلاد، كما صادرت أربعَ عشرةَ سيارةً كانوا يستخدمونَها لنقلِ المهاجرين، وذلك عبرَ الأراضي الصربيةِ والسلوفاكيةِ والتشيكية والهنغارية.
وقالت الشرطةُ في إقليمِ النمسا السفلى، إنّ المتهمينَ الذين يحملونَ جنسياتِ كلٍ من مولدوفا وأوكرانيا وأوزبكستان، تم اعتقالُهم منتصفَ الشهرِ الجاري، خلالَ عملياتِ تفتيشِ سياراتٍ مشبوهةٍ وفي فندقٍ بـ “فيينا”
وأضافت الشرطةُ أنّ المتهمين نقلوا أكثرَ من سبعِمئةِ شخصٍ بتكلفةٍ إجماليةٍ تزيدُ على مليونَين وخمسِمئةِ ألفِ يورو، إذ تقاضوا من كلِّ مهاجرٍ مبلغاً يتراوحُ ما بينَ أربعةٍ إلى خمسةِ آلافِ يورو.
وأوضحت الشرطةُ أنّ الوجهةَ الأخيرةَ للمهاجرين كانت إلى ألمانيا، وذلك عبرَ وسائلِ مواصلاتٍ مختلفة.
هذا وتم تجنيدُ المهربين المشتبهين في بلدانِهم الأصليةِ من خلالِ الإعلانِ عبرَ وسائلِ التواصل الاجتماعي، عن توافرِ فرصِ عملٍ كسائقين مقابلَ راتبٍ يتراوحُ ما بينَ ألفينِ إلى ثلاثةِ آلافِ يورو شهرياً.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…