29/11/2021

عبد الكريم عمر يؤكد أن الدائرة تسعى للعمل الدبلوماسي الدولي لإنهاء الصراع في سوريا

عن أبرز نشاطات دائرة العلاقات الخارجيّة للعام المقبل، اشار عبد الكريم عمر الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجيّة في الإدارة الذاتية، إلى تعميق العلاقات الدبلوماسيّة مع الدول العربيّة لإنهاء الصراع وإخراج الدول الطامعة من المشهد السوريّ.
عبد الكريم أفاد بأنهم استقبلوا العشرات من الوفود من مختلف دول العالم ممثلين عن وزارات الخارجية لهذه الدول بالإضافة لممثلين عن مؤسسات المجتمع المدنيّ والنقابات والأكاديميين وعدد من المؤسسات الدوليّة كالصليب الأحمر واليونيسيف وغيرها.
تابع بأنهم رافقوا هذه الوفود إلى مناطق ومؤسسات الإدارة الذاتيّة إلى جانب اللقاءات الافتراضيّة بسبب جائحة كورونا كاللقاء الذي أجريَ في الثالث من شهر حزيران هذا العام عبر تطبيق زوم مع 50 شخصية في آنٍ واحد من ممثلي خارجيات معظم الدول الأوربيّة ومؤسسات الاتحاد الأوربيّ والخارجية الكنديّة والأمريكية”.
و “تعمل ممثليات الإدارة دبلوماسيًا ومدنيًا في الدول المستضيفة وهي الدول الإسكندنافيّة ودول البنيلوكس وإقليم كردستان العراق وروسيا الاتحاديّة وفرنسا وألمانيا وسويسرا كما أرسلت دائرة العلاقات الخارجيّة بعض الممثلين إلى الدول العربية”، طبقاً لقوله.
واستقبلت دائرة العلاقات الخارجيّة “عدة وفود إعلاميّة لشرح مشروع الإدارة الذاتيّة ورؤيتها السياسية للحل السوريّ والتحديات الأمنيّة والاقتصاديّة والسياسيّة التي تواجه عمل الإدارة، كما سلطت الضوء على الانتهاكات والتهديدات التركيّة التي تزعزع استقرار المنطقة وأوضاع المهجرين قسرًا من المناطق المحتلة، بالإضافة لتوثيق الانتهاكات التي تحصل في تلك المناطق وخاصةً التغيير الديموغرافي”.
هذا و عن أولويات العمل في العام 2022، اردف عمر أنه “من أولويات عمل دائرة العلاقات الخارجيّة تعزيز وتطوير العلاقات مع المحيط العربي على الصعيدين المجتمعيّ والرسميّ وهذه الخطوة تأتي لإتاحة الفرصة أمام دول كمصر والسعودية والإمارات العربيّة المتحدة للعب دور في إنهاء الأزمة السوريّة والتدخل بشكل فعال عوضًا عن تركيا وإيران اللتان تعتبران جزءًا من المشكلة وأطراف في الصراع.

‫شاهد أيضًا‬

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، وال…