01/12/2021

النظام السوري يهدد بمعاودة قصف مدينة في درعا الغربي رداً على استهداف عناصره

لمدينة درعا النصيب الأكبر من الحرب منذ اندلاع الازمة السورية فـ حتى هذه الأونة ملفها لم يُحسم بعد، وعن ذلك هدد النظام السوري، بمعاودة قصف مدينة نوى بريف درعا الغربي رداً على استهداف عناصرها، كما توجه وفداً من وجهاء مدينة نوى ظهر امس، إلى مدينة الصنمين للاجتماع مع قوات النظام هناك، وفقاً لمصادر ميدانية.
قوات النظام طالبت بتسليم الأشخاص الذين قاموا باستهداف السيارة العسكرية على طريق نوى الشيخ سعد، كما تزعم أن من قاموا بالتفجير هربوا باتجاه مدينة نوى ولا زالوا متوارين عن الأنظار هناك، طبقاً للمصادر ذاتها.
بدورهم وجهاء المدينة نفوا هذه المزاعم مؤكدين عدم وجود الأشخاص الذين استهدفوا المركبة العسكرية في ديارهم، وكانت قوات النظام أطلقت سراح السكان الذين تم اعتقالهم على خليفة التفجير وكان غالبيتهم يعملون في المشاريع الزراعية بالقرب من مكان التفجير.
هذا ويذكر أن مدينة نوى يسودها هدوء حذر، وعزف عدد من السكان عن إرسال أبنائهم إلى المدارس خوفاً من تجدد القصف، كما لوحظ إغلاق عدد كبير من المحال التجارية أبوابها، بحسب المصادر.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا يعقد اجتماعاً في دمشق

عقد مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا، يوم أمس الخميس، اجتماعاً في مقرّ مطرانية دمشق…