01/12/2021

مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة خاصة لأستماع اراء الحقوقيين حول جرائم الحرب في سوريا

خلال جلسة خاصة عقدها مجلس الأمن الدولي بهدف الإستماع، إلى آراءِ الأفرادِ والمنظّماتِ الحقوقيّةِ ومؤسّساتِ حقوقِ الإنسانِ، تحت اسم آريا.
أعضاءُ مجلس الأمن، عبَّروا خلال الجلسة التي عُقِدَت برعايةٍ مباشرةٍ من أستونيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وبمشاركة عددٍ من الدول الأوروبية والعربية، عن أملِهم بالقدرة على إجراء تحقيقاتٍ شفافةٍ حول جرائمِ الحربِ في سوريا، والوصولِ إلى مرتكبِيها ومحاسبتِهم وَفقَ القانون.
المجتمعون أكدوا على ضرورةِ بذلِ الجهود، من أجل جلب العدالة عن الجرائم التي ارتُكبت في سوريا، معتبرين أنه ورغم المحاولات الحثيثة التي بذلتها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لمتابعة ما يجري على الأراضي السورية، إلا أنّ الاستجابة كانت قاصرةً مقارنةً بالفظائع المرتكبة، على حد تعبيرهم.
بدورها رحَّبت” فرقة عمل الطوارئ السورية” التي ساهمت في تنظيم الجلسة بجهود أعضاء مجلس الأمن الدولي حولَ الحاجة إلى العمل بعد سنواتٍ من الصمت على الجرائم التي ارتكبت في سوريا، سواءً من قبل قوات النظام السوري أو الفصائل المسلحة.
و أثنَتِ الفرقة على الآلية التي عُقِدَت فيها الجلسة الجديدة التي تعكس أهمية المحاسبة لمنع حصول جرائمَ وتجاوزاتٍ مماثلة وتقديم العدالة للضحايا وعائلاتهم المتضررة، مشيرةً أنّ قوات الحكومة مسؤولةٌ عن تسعين في المئة من تلك الجرائم.
هذا وتسمح الصيغة الجديدة المقدمة بشأن المحاسبة عن جرائمِ الحرب في سوريا، بتجاوز بعض أعضاء مجلس الأمن، من حق التعطيل عبر استخدام “الفيتو”.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …