02/12/2021

مجلس النواب الأسترالي يطالب الحكومة بالاعتراف بمجازر السيفو

سلط مجلس النوابِ الفيدرالي الأستراليُ الضوءَ على مشروع قرارِ الاعترافِ بالمجازرِ التي طالت شعبَنا السرياني الكلداني الآشوري والأرمني واليوناني، وبعد المناقشات، طالبَ البرلمانُ الحكومةَ الأستراليةَ بالاعترافِ بالمجازرِ والجرائمِ التي ارتكبتها المملكةُ العثمانية.

تقدم النائبُ الأسترالي “ترينت زيمرمان”، بمشروعِ قرارٍ للاعترافِ بمجازرِ “السيفو” التي ارتكبتها المملكةُ العثمانيةُ بحقِّ الشعوبِ المسيحيةِ في تركيا عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةَ عشر، وهو ما قوبلَ بتأييدٍ من قبلِ عددٍ من النوابِ والوزراء.
وبحسبِ رئيسِ التجمعِ الوطني الأرمني في أستراليا، فإنّ مجلسَ الشيوخِ واللجنةَ القانونيةَ صوتوا بالإجماعِ ودعوا الحكومةَ للاعترافِ بالمجازر، مضيفاً بأنّ مشروعَ القرارِ يتضمنُ أيضاً رفضَ التدخلِ التركي بالسياسةِ الخارجيةِ لأستراليا، ودعوةً لرئيسِ الحكومةِ لدعمِ ممثلي مجلسِ النواب.
وهذا التطورُ يُعتبرُ استكمالاً للمشروعِ الذي كان قد رُفِعَ عامَ ألفينِ وثمانيةَ عشر لذاتِ القضية، ويُشارُ إلى أنّ ذلك المشروعَ قوبلَ بتأييدٍ بعدَ اثنينِ وعشرينَ شهراً من المبادرةِ المشتركة التي أطلقَتها منظماتُ الشعوبِ المسيحيةِ الثلاثة، وخلالَ تلكَ الفترة، طالبَ أكثرُ من أربعين نائباً وسياسياً أسترالياً الحكومةَ بالاعترافِ بالمجازر، ودعمِ حريةِ وأمانِ الشعوبِ التي عانت منها.
هذا ويُنتَظَرُ من الشعبِ دعمُ ذلك الاعتراف، والتصويتُ في الانتخاباتِ لاختيارِ حكومةٍ تعترفُ بالمجازرِ وتاريخِها وأحداثِها.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…