03/12/2021

منظمة “أنقذوا الأطفال”: الفقر هو من بين الأسباب التي تجعل الأطفال أكثر عرضة للتجنيد من قبل الجماعات المسلحة

أصدرت منظمة أنقذوا الأطفال تقرير، بينت من خلاله إن أكثر من 330 مليون طفل معرضون لخطر التجنيد في الجماعات المسلحة والقوات الحكومية في جميع أنحاء العالم، أي ثلاثة أضعاف ما كان عليه الحال في عام 1990.
مؤكدة أن هذا الرقم هو الأعلى منذ أكثر من عقد، والعديد منهم معرضون بالفعل لخطر تغير المناخ ويواجهون مستويات غير مسبوقة من الجوع.
الزيادة الحادة تظهر في عام 2020، حيث أن الوباء العالمي ودعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار العالمي لم تكن كافية لوقف هذه الحروب، بحسب التقرير.
ولفت التحليل الجديد إلى إن أفغانستان وسوريا واليمن والفلبين والعراق فيها أعلى نسبة من الأطفال الذين يعيشون بالقرب من جماعة أو قوة مسلحة جندت الأطفال، مما يعرضهم لخطر أكبر بالتجنيد.
وأوضح التقرير أن الفقر وعدم القدرة على الالتحاق بالمدارس، من بين الأسباب التي تجعل الأطفال أكثر عرضة للتجنيد من قبل الجماعات والقوات المسلحة، حيث يمكن أن تتراوح واجباتهم من القتال على خط المواجهة إلى حراسة نقاط التفتيش.
وأردفت المنظمة أنهم ينجذبون إلى مثل هذه الجماعات بحثاً عن شعور بالانتماء أو الحماية من سوء المعاملة أو المكانة أو الانتقام.

هذا و أشارت إلى أن الأطفال الذين تستخدمهم الجماعات والقوات المسلحة أكثر عرضة للإصابة، والإعاقة، والأمراض العقلية أو الجسدية المزمنة، واضطراب ما بعد الصدمة، والعنف الجنسي، والوفاة، كما ارتفع عدد الجماعات المسلحة التي تجند الأطفال خلال الجائحة إلى 110 مقارنة بـ 85 عام 2019، بحسب التقرير.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…