04/12/2021

ضغوطات إسرائيلية وكويتية لتقويض نفوذ حزب الله الإيراني في لبنان

في إطارِ تضييقِ الخناقِ وزيادةِ الضغوطِ على إيران وميليشيا “حزب الله” اللبنانيةِ التابعةِ لها، أصدرت محكمةُ “اللد” الإسرائيليةُ يوم الخميس، حكماً بالسجنِ ثلاثينَ شهراً على الشابةِ الفلسطينيةِ “مي مصاروة”، بتهمةِ التجسسِ لصالحِ “حزبِ الله” اللبناني، حيث قالت المحكمةُ إنّ المتهمةَ انضمت لمجموعاتٍ على تطبيقِ “واتس آب” تابعةٍ للميليشيا، وتم تجنيدُها عامَ ألفين وتسعةَ عشر، لإرسالِ صورٍ عن النقاطِ العسكريةِ والقواتِ الإسرائيليةِ ومعلوماتٍ سريةٍ عن الجيشِ الإسرائيلي.
ومن جانبٍ آخر، وفي نوعٍ من الضغوطاتِ على الحكومةِ اللبنانية، وجه السفيرُ الإسرائيليُ لدى الأممِ المتحدة “جلعاد أردان”، تهديداً للدولةِ اللبنانية، وحمّلَها مسؤوليةَ أيِّ تصرفٍ يقوم به “حزب الله” ضدَّ إسرائيل، وقال “أردان” في تغريدةٍ له، إنّه طالبَ الأممَ المتحدةَ بوجوبِ تعزيزِ إنفاذِ القانونِ ضدَ “حزب الله” في لبنان، وعرضَ الوضعِ الحقيقي على الأرضِ بين الحدودِ اللبنانيةِ الإسرائيليةِ أمامَ مجلسِ الأمن.
وفي السياق، واستمرارً لقضيةِ الخليةِ الكويتيةِ التابعةِ لـ “حزب الله”، أعلن مصدرٌ مطلعٌ تمكن السلطاتِ الكويتيةِ من ضبطِ خمسةِ أشخاصٍ جددٍ في قضيةِ تمويلِ “حزب الله”، ليرتفع العددُ الإجمالي إلى ثلاثةٍ وعشرينَ متهماً.
وبحسب صحيفةِ “القبس” الكويتية، فإن اثنَي عشر متهماً من إجمالي المتهمين، تم إصدارُ قرارٍ من قاضي التجديدِ باستمرارِ حبسهم، حتى الثالثِ عشر من الشهر الحالي، إضافةً لاستمرارِ التحقيقاتِ مع المتهمين الخمسةِ وحجزِهم على ذمةِ القضية.
غيرَ أنّ المتهمين لا يزالون ينكرون التهم الموجهة لهم، ويصرون على ألّا علاقةَ لهم بميليشيا “حزب الله”، وأنّ عملهم خيريٌ بحت.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…