05/12/2021

مسد يؤكد عدم تنازله عن أي مناطق للنظام السوري

في إطارِ ندواتِه الحواريةِ الدوريةِ التي يعقدُها في مختلفِ مدنِ شمالِ شرقِ سوريا، أقامَ مجلسُ سوريا الديمقراطيةِ ندوةً في مدينةِ “منبج”، بمشاركةِ عددٍ من المثقفين والأدباءِ والسياسيين.
وخلالَ الندوة، تحدث نائبُ رئيسِ الهيئةِ التنفيذيةِ للمجلس “علي رحمون” عن النقاطِ التي ستتركزُ عليها النقاشاتُ مع حكومةِ النظامِ السوري، وأكد أنّه لن يكون هناك نقاشٌ معها من أجل تسليمِ المناطق، أو من أجلِ حلٍّ على شاكلةِ المصالحاتِ التي أثبتت التجربةُ فشلَها في بقيةِ المناطقِ السورية.
هذا ونفى “رحمون” الشائعاتِ حول انسحابِ الإدارةِ الذاتيةِ من بعضِ المناطقِ السوريةِ لصالحِ النظام، مشدداً على عدمِ خوضِ أي مفاوضاتٍ مع النظامِ دون ضماناتٍ دوليةٍ ووفقَ القرارِ الأممي رقمَ ألفينِ ومئتين وأربعةٍ وخمسين، مضيفاً بأنّ المجلسَ يعملُ على أساسِ ثوابتٍ وطنيةٍ تضمنُ مصالحَ الشعبِ السوري بكافةِ أطيافِه، ويعملُ لتشكيلِ هيئةٍ سياسيةٍ فاعلةٍ يشاركُ فيها السوريونَ جميعاً لإنهاءِ الاحتكارِ والتمييز، وأنّه لا يعملُ بناءً على إملاءاتٍ خارجية.
ومن جانبِه، أشار عضوُ المجلسِ الرئاسي “ثابت الجوهر”، إلى أنّ مجلسَ سوريا الديمقراطية ومن خلالِ هذه الندوات، يسعى للاستماعِ لآراءِ كافةِ شرائحِ وفئاتِ المجتمعِ ومكوناتِه، للخروجِ برؤىً واقتراحاتٍ تخدمُ الصالحَ العام.
ويُشارُ إلى أنّ هذه الندوةَ هي الندوةُ الخامسةُ لمجلسِ سوريا الديمقراطية، حيث سبقَ وأن عقدَ أربعَ ندواتٍ في كلٍّ من “الحسكة” و”القامشلي” و”ديريك” و”الرقة”، وسيستمرُ خلالَ الأيامِ المقبلةِ بعقدِ ندواتٍ مشابهةٍ في مناطقَ أخرى من شمالِ شرقِ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…