06/12/2021

تقرير يسلط الضوء على سياسات أردوغان التخريبية لأساسات الدولة التركية

سلط موقع “المونيتور” الضوءَ على السياسةِ التي يتبعها الرئيسُ التركيُ “رجب طيب أردوغان”، والإجراءاتِ التي اتخذَها ويتخذُها في حكمِ تركيا، والتي ستؤدي في حالِ استمرارِها لانهيارِ أساساتِ البلاد، حيث قال الموقعُ إنّ “أردوغان” يستمر بسياسةِ حكمِ الرجل الواحد، والتي اعتمدَ فيها على تعيين المقربين منه غيرِ الأكُفَّاء في المناصبِ الحساسة، كما ألغى دورَ وزارةِ الخارجيةِ بحيثُ تصدرُ القراراتُ عنه شخصياً.
كما أوضح الموقعُ ونقلاً عن خبراءَ معارضين، أنّ ضعفَ قدرةَ الدولةِ على إدارةِ الشؤونِ الدوليةِ نجمَ عن تعيينِ موظفينَ غيرِ معنيين بالسياسة، ويخدمونَ مصالحَهم الشخصية.
ولم يقتصر الانتقادُ على المعارضين فحسب، إذ أنّ السفراءَ السابقينَ الذين يتمتعون بخبرةٍ وتعليمٍ عالي، لاحظوا الفروقاتِ في التعاملِ وفي سياسةِ تركيا الخارجيةِ خلالَ حكمِ حزب “العدالة والتنمية”، حيث عين “أردوغان” أصدقاءَه المقربين في مناصبِ السفراءِ بغضِّ النظرِ عن مؤهلاتِهم، وهمّشَ السفراءَ السابقين الأكثرَ كفاءة.
وأضافَ الموقعُ أنّ الدبلوماسيةَ التركيةَ كانت تقومُ سابقاً على مبادئِ عدمِ التورطِ في النزاعات التي لا نهايةَ لها في الشرق الأوسط، كما كانت السياسةُ الخارجيةُ مفصولةً تماماً عن السياسة الداخليةِ من أجل عدمِ تعريضِ مصالحِ تركيا الكبرى للخطر، إلّا أنّ الوضعَ في عهدِ “أردوغان” أصبح على النقيضِ التامِ من ذلك، لتصبح دولةً قائمةً على الولاءِ السياسي، عوضاً عن دولةٍ يسودُها التنافسُ البنّاءُ بين الكفاءات

‫شاهد أيضًا‬

شمال شرق سوريا.. رسالة تضامن من البرلمان الكاتولوني

زار وفد ٌبرلماني كتالوني مدينة “القامشلي”، والتقى بمسؤولين من مقر دائرة العلاق…