08/12/2021

تعهدات حكومية بحماية مسيحيي العراق وممتلكاتهم ولوح جلجامش يعود لموطنه الأصلي

بمناسبةِ تنصيبِه بطريركاً لكنيسةِ المشرقِ الآشورية، التقى غبطةُ البطريرك “مار آوا الثالث رويل” برئيسِ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي” يوم الاثنين.
وخلالَ اللقاء، عبر “الكاظمي” عن اعتزازِ العراقِ بجميعِ مكوناتِه وأطيافِه الأصيلة، بما في ذلك المكونُ المسيحيُ الذي يمتدُ وجودُه في أرضِ “بيث نهرين” إلى عمقِ التاريخ، كما أعرب عن تمنياتِه لغبطةِ البطريركِ بالتوفيقِ في مهامِه الرعوية، وبما يعززُ التنوعَ الثريَ الذي تزخر به أرضُ العراق، وضرورةِ الحفاظِ على هذا التنوع.
وتعهد “الكاظمي” بمُضيِّ الأجهزةِ الحكوميةِ كافةً في حمايةِ أملاكِ المسيحيين العراقيينَ والمحافظةِ على حقوقِهم القانونيةِ وصونِها، بشكلٍ مساوي لكافةِ العراقيين وأملاكِهم، سواءً كانوا في أرضِ الوطنِ أو في المهجر.
وبدورِه، عبر غبطةُ البطريركِ عن شكرِه للرئيس “الكاظمي”، وللجهودِ التي تبذلها الحكومةُ من أجلِ تعزيزِ السلامِ والطمأنينةِ والتعايشِ السلمي، تحت مظلةِ المحبةِ والتآخي.
وفي السياق، أعلنت وزارةُ الثقافةِ والسياحةِ والآثارِ العراقية، أنّها ستتسلم يوم الثلاثاء، لوحَ “حلم جلجامش” الذي صادرته الولاياتُ المتحدةُ منذُ عامين، مضيفةً بأنّ التسليم سيتمُ في مبنى وزارةِ الخارجيةِ في “بغداد”، موضحةً أنّ جهودَها وجهودَ وزاراتَي الثقافةِ والخارجية، وسفارةَ العراقِ في “واشنطن” وبالتعاونِ مع منظمةِ “اليونسكو” والحكومةِ الأمريكية، هي التي ساهمت بتسليمِ هذا اللوحِ وإعادتِه إلى أرضِ الوطن.

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…