08/12/2021

رغم الحزن والألم “بيروت ترنم” بحضور البطريرك الراعي وجمعٌ من اللبنانيين

بحضور الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، انطلقت فعاليات مهرجان “بيروت ترنم” والذي تضمن ريستالاً ميلادياً أحيته جوقة فيلوكاليا، وذلك بكاتدرائية مار جرجس المارونية في بيروت.
بدأت الفعاليات بكلمة رئيسة لجنة المهرجان “ميشلين أبي سمرا”، والتي رحبت خلالها بالحضور ومشيرة إلى أن بيروت الحزينة والمتألمة سيسطع عليها نور الميلاد الذي سيُعيد للبنان فرحه وسروره.
كما ألقى البطريرك الراعي كلمةً دعا فيها اللبنانيين للتسلح بالرجاء الإلهي، معتبرًا أن الكلمة الفصل هي دومًا لعدالة الله ورحمته، وليست للنفوذ والمال والسلطة، وأنه بالإمكان ترميم كل شيء بالمال ماعدا الإنسان وكرامته.
حيث قال البطريرك “اليوم بيروت ترنم ألمها ووجعها، ترنم بيوتها ومؤسّساتها المدمرة، ترنم نزيفها وجرحاها وضحاياها، ترنم تهجير أهلها وظلمها وظلمتها، ولكنها ترنم رجاها مع المسيح الذي هز الموت ونصر القيامة، وهذا ما ننتظره للبنان، نصيب القيامة والميلاد الجديد في وجه من قتلوا بيروت”
وفي الختام كانت الكلمة لرئيسة معهد وجمعية وجوقة فيلوكاليا، “مارانا سعد” والتي بينت بأن هذا المهرجان جاء لإحياء الرجاء والأمل في نفوس اللبنانيين، وإعادة البهجة والرجاء لقلوب الحزانى والمتألمين.

‫شاهد أيضًا‬

مراد: الطغمة السياسية هدفها النيل من صوت جيل الشباب

دعا رئيس الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد إلى استقالات جماعية من مجلس النواب اللبناني…