09/12/2021

دائرة العلاقات الخارجية توضح خطورة إبقاء معبر اليعربية مغلقاً وتُطالب بإعادة فتحه

في تصريحٍ خاصٍ لنا تحدثت نائبة رئاسة دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا “عبير إيليا” عن موضوع المعابر الحدودية بين سوريا والعراق وتركيا، حيث بينت أن الإدارة الذاتية وبشكلٍ مستمر تطالب النظر في قضية المعابر خاصة بعد الفيتو الصيني الروسي المتضمن إغلاق معبر اليعربية “تل كوجر” والذي يربط بين مناطق شمال شرق سوريا والعراق.
وأوضحت “إيليا” بأن إغلاق هذا المعبر يُعتبر كارثة، كونه كان يمد مناطقنا بالمساعدات الغذائية والمستلزمات الطبية، خاصةً في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تشهدها البلاد، وكذلك تأثر مناطق شمال شرق سوريا بالعقوبات التي فُرضت على النظام السوري وموجة وباء كورونا التي تهدد العالم أجمع.
وخلال حديثها طالبت نائبة رئاسة دائرة العلاقات الخارجية المجتمع الدولي، إعادة النظر بالفيتو وفتح معبر اليعربية “تل كوجر”، وإرسال مساعدات إغاثية عاجلة لمناطق شمال شرق سوريا، لأن المساعدات التي تُرسل من قبل المنظمات معظمها تذهب لحكومة دمشق والتي بدورها لا ترسل لشمال شرق سوريا إلا القليل، بما لا يغطي خمسة بالمئة من احتياجات المنطقة والتي تشهد كثافةً سكانية تُقدر بخمسة مليون نسمة.
كما تطرقت “عبير إيليا” لأزمة المخيمات الموجودة في مناطق الإدارة الذاتية، واكتظاظ عدد النازحين القاطنين فيها، بظل نقص الإمكانيات المتوافرة لتغطية احتياجاتهم.
وفي ختام حديثها بيّنت “إيليا” خطورة إبقاء المعبر مغلقاً الأمر الذي من الممكن أن يؤدي لعدم تحقيق الاستقرار الأمني بسبب تردي الوضع المعيشي، وبالتالي إعادة إنعاش الخلايا الإرهابية النائمة وتزايد نشاطها مستغلة بذلك الوضع الاقتصادي الصعب للمنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

شمال شرق سوريا.. رسالة تضامن من البرلمان الكاتولوني

زار وفد ٌبرلماني كتالوني مدينة “القامشلي”، والتقى بمسؤولين من مقر دائرة العلاق…